الساعة 00:00 م
السبت 03 ديسمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.19 جنيه إسترليني
4.8 دينار أردني
0.14 جنيه مصري
3.59 يورو
3.41 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

القدس في نوفمبر 2022.. استشهاد 3 مقدسيين واعتقال 152 آخرين

بالأسماء.. 20 شهيدًا برصاص الاحتلال في نوفمبر 2022

تقدم "ملحوظ" في مفاوضات تشكيل الحكومة الإسرائيلية

حجم الخط
نتنياهو ودرعي في الكنيست - أرشيفية.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

توصل حزب الليكود وأحزاب معسكر الحريديين واليمين المتطرف إلى "اتفاقيات ائتلافية" تمهد لتشكيل حكومة إسرائيلية جديدة برئاسة بنيامين نتنياهو.

وقال الإعلام الإسرائيلي إن المحادثات الجارية لتشكيل حكومة جديدة شهدت تقدمًا ملحوظًا، مساء اليوم الاثنين، في أعقاب الاجتماع الذي عقده نتنياهو مع رئيس حزب "الصهيونية الدينية"، بتسلئيل سموتريتش.

ونوهت المصادر إلى "التوصل لتسوية مع عوتسما يهوديت وشاس".

ومن المقرر أن يعقد نتنياهو اجتماعا ثانيا مع سموتريتش، للوقوف على أبرز النقاط التي يتم بحثها بين فريقي التفاوض عن الليكود و"الصهيونية الدينية"، في ظل أنباء عن حلحلة في الخلافات حول توزيع الحقائب الوزارية.

ووفقا للتقارير، فإن رئيس "شاس"، أرييه درعي، بات مستعدا للتنازل عن حقيبة المالية لصالح سموتريتش، على أن يتولى حقيبة الداخلية بصلاحيات موسعة، بالإضافة إلى حقيبتي الأديان و"النقب والجليل" الوزاريتين.

واشترط درعي تعديل قانون الأساس الخاص بالحكومة، بما يسمح له تولي منصب "القائم بأعمال رئيس الحكومة"، علمًا بأن القانون الحالي ينص على أن القائم بأعمال رئيس الحكومة يجب أن يكون من حزبه.

في المقابل، ووفقا للتفاهمات الحالية، سيتولى سموتريتش حقيبة المالية بالإضافة إلى منصب رفيع في وزارة الأمن.

وذكرت القناة 12 الإسرائيلية أن "الصهيونية الدينية" ستتولى ملف الاستيطان في وزارة الأمن.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية "كان 11" إنه سيوكل لـ "الصهيونية الدينية" منصب برتبة وزير في وزارة الأمن.

وبعد أن أعلن حزب "عوتسما يهوديت"، أمس، وقف المفاوضات مع الليكود بسبب خلاف بينهما حول حقيبة النقب والجليل، أشارت التقارير إلى أن نتنياهو سيعوض حزب إيتمار بن غفير، بتولية عضو كنيست عن حزبه وزيرا للزراعة، بالإضافة إلى حقيبة الأمن الداخلي التي ستذهب لبن غفير.

والتحدي الأبرز الذي يواجهه نتنياهو الآن، هو التوصل إلى تفاهمات حول توزيع المناصب بين أعضاء حزبه، الليكود، حيث من المتوقع أن يعرض على يسرائيل كاتس، حقيبة وزارية ليست ذات أهمية.

وترجح التقارير أن يعرض على كاتس تولي وزارة "وزارة الهجرة واستيعاب القادمين الجدد"، بعد أن انتقلت حقيبة الزراعة إلى "عوتسما يهوديت".

وفيما تؤكد التقارير أن توزيع الحقائب الوزارية سيتم على هذا النحو، إلا أن التغيرات المتوقعة تتعلق بالأساس في الخلافات داخل الليكود على المناصب الرفيعة الشاغرة.

ويذكر أن المواقع المتقدمة في قائمة حزب الليكود الذي حصل على 32 مقعدا في الكنيست، كانت لوجوه جديدة أو لأعضاء كنيست شباب يطمحون بتولي مناصب رفيعة.

في حين تتوقع قيادات الليكود العودة إلى المناصب التي شغلتها في حكومة نتنياهو الأخيرة.