خاص عزام: المصالحة تتعثر ولا نستطيع الوعد بوجود أفق

حجم الخط
غزة - وكالة سند للأنباء

قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي نافذ عزام، إن هناك مبادرات عديدة لإنهاء الانقسام، إلا أن المصالحة تتعثر، ولا نستطيع الوعد بوجود أفق.

وأضاف عزام لـ "وكالة سند للأنباء" أن الجهود متواصلة، والجميع يتحمل المسؤولية تجاه إنهاء الانقسام، ولا يجوز الاستسلام لوقع اللحظات الراهنة من إخفاق بالتوصل لحل ينهي الانقسام.

وأكد على ضرورة العمل لاستنهاض الحالة الفلسطينية، وامتلاك عناصر القوة، لمجابهة التحديات الرامية لتصفية القضية الفلسطينية.

ولفت إلى اجتماعات عقدتها حركته مع حماس مؤخراً، جرى فيها الطلب من الحركة اتخاذ إجراءات عاجلة تتعلق بالتخفيف عن كاهل المواطنين في القطاع.

وكشفت "وكالة سند للأنباء" في وقت سابق، عن تحرك فصائلي لبلورة مبادرة تهدف إلى إنهاء الانقسام، جرى مناقشتها في أروقة اجتماع لجنة المتابعة العليا للفصائل.

وحول تفاهمات كسر الحصار، أوضح عزام أن هذه التفاهمات يتلكأ الاحتلال بتنفيذها، وهذه المسألة قيد الدراسة والتقييم داخلياً.

وحثّ الأطراف الراعية للتفاهمات بالتحرك والضغط بقوة تجاه الاحتلال لإلزامه بتنفيذها.

ومن المتوقع وصول السفير القطري محمد العمادي لقطاع غزة، مساء الخميس، في وقت أكدّ فيه نائب المبعوث الأممي نيكولاي مالدنيوف أن السفير العمادي يتحرك في إطار دفع المباحثات.