الساعة 00:00 م
الخميس 02 فبراير 2023
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.27 جنيه إسترليني
4.87 دينار أردني
0.11 جنيه مصري
3.79 يورو
3.45 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

السويد تسمح لمتطرف بحرق نسخة من المصحف.. ردود أفعال غاضبة

حجم الخط
حرق المصحف
ستوكهولم-وكالات

سمحت السلطات السويدية لزعيم حزب "الخط المتشدد" الدنماركي اليميني المتطرف راسموس بالودان، بحرق نسخة من المصحف الشريف أمام مبنى السفارة التركية في ستوكهولم، وسط عاصفةٍ من ردود الأفعال الغاضبة من دول عربية وإسلامية.

وقالت إدارة شرطة ستوكهولم، في تصريح صحفي، إن "بالودان" حصل على الإذن بتنظيم مظاهرة قرب السفارة التركية في ستوكهولم.

وذكر التلفزيون السويدي الحكومي "SVT"، أن الصحفي السويدي تشانغ فريك عرض على "بالودان" حرق نسخة من القرآن الكريم أمام السفارة التركية في ستوكهولم اليوم السبت، وضمن له تغطية جميع النفقات.

في تصريح للتلفزيون الحكومي، ادعى "فريك" أنه دفع ثمن تصريح التظاهرة الذي تم الحصول عليه من الشرطة وأنه سيمارس حقه في تغطيتها بوصفه صحفيا.

ويقوم السياسي اليميني المتطرف "بالودان" بأعمال استفزازية عبر حرق نسخ من القرآن الكريم في مختلف مدن الدنمارك منذ عام 2017.

ردود أفعال غاضبة..

وأثارت حادثة إحراق النسخة من القران الكريم في السويد، عاصفةٍ من ردود الأفعال الغاضبة من دول عربية وإسلامية.

وعلى إثر القرار، استدعت وزارة الخارجية التركية سفير السويد لدى أنقرة ستافان هيرستروم وأبلغته إدانتها للقرار بأشد العبارات.

من ناحيته، أكد وزير الخارجية الكويتي سالم عبد الله الجابر الصباح، أن هذه الأحداث من شأنها تأجيج مشاعر المسلمين حول العالم، وتشكل استفزازًا خطيرًا لهم.

ودعا الوزير الكويتي في تصريحه المجتمع الدولي إلى تحمّل مسؤولياته لوقف مثل هذه الأعمال المرفوضة، ونبذ كافة أشكال الكراهية والتطرف ومحاسبة مرتكبيها.

من جهتها، أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في الأردن حادثة الاعتداء، وأكدت رفض وإدانة المملكة لهذا الفعل الذي يؤجج الكراهية والعنف، ويهدد التعايش السلمي.

وأشارت الوزارة إلى ضرورة نشر وتعزيز ثقافة السلام وقبول الآخر، وزيادة الوعي بقيم الاحترام المشتركة، وإثراء قيم الوئام والتسامح، ونبذ التطرف والتعصب والتحريض على الكراهية.

إلى ذلك عبرت وزارة الخارجية السعودية عن إدانتها لحرق نسخة من المصحف، مؤكدةً على موقف المملكة الثابت الداعي إلى أهمية نشر قيم الحوار والتسامح والتعايش.