تراجع الوضع الصحي للأسرى المضربين عن الطعام

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

أوضح مدير عام نادي الأسير، عبد العال العناني، أن الوضع الصحي يتراجع لغالبية الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام والبالغ عددهم تسعة، احتجاجا على اعتقالهم الإداري، ورفضاً لسياسات إدارة السجون التعسفية.

وبين العناني، أن إدارة السجون تضع العديد من المعيقات أمام محامي هيئة شؤون الأسرى، وتمنعهم من التواصل مع الأسرى المضربين للاطلاع على أوضاعهم الصحية.

ويعاني الأسير حذيفة حلبية من بلدة أبو ديس من السرطان، حيث يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام منذ أكثر من شهرين على التوالي، في ظل ظروف صحية صعبة وخطيرة للغاية.

وتنظم وقفة تضامنية، ظهر اليوم، أمام مقر الصليب الأحمر في رام الله، تضامناً واسناداً للأسرى المضربين عن الطعام، بالتزامن مع وقفات مماثلة في عدد من محافظات الضفة، لحشد الدعم الشعبي المساند لنضال الأسرى في سبيل انتزاع قرار بالإفراج عنهم.