132 ألف يهودي طلبوا الجنسية الأسبانية

حجم الخط
860x484 (2).jpg
مدريد-وكالات

أعلنت وزارة الداخلية الأسبانية أمس الثلاثاء، أن أكثر من 132 ألف يهودي من السفرديم كان أجدادهم طردوا من أسبانيا عام 1492، تقدموا بطلب للحصول على الجنسية الأسبانية.

ولم يحصل منهم حتى الآن على الجنسية سوى 6 آلاف، وفقا لبيدرو تشامورو، المدير العام للسجلات وكتاب العدل، وهي هيئة تتبع وزارة الداخلية.

وتمكن أصحاب الطلبات من تقديم ملفاتهم بموجب قانون أسباني صدر عام 2015 لتصحيح ما تعتبره مدريد "خطأ تاريخيا"، أي طرد حوالى 200 الف يهودي من إسبانيا، بحسب المؤرخين، بأوامر من الملوك الكاثوليك بداعي "نقاء" الدم.

وانتهى القانون الذي كانت مدته أربع سنوات، مساء الثلاثاء،  حيث سمح لموجبه لـ 132ألفا و226 شخصا بالتقدم بطلب للحصول على الجنسية الإسبانية، طبقا لأرقام مؤقتة للوزارة.

وتسارع تقديم الطلبات بشكل كبير في أيلول/سبتمبر مع تقديم 72 ألف ملف.

وتعيش الغالبية العظمى من المطالبين بالجنسية الأسبانية في بلدان أميركا اللاتينية بدءا من المكسيك 20 ألفا وفنزويلا ،نحو 15 ألفا وكولومبيا حوالى 14 ألفا.

بالإضافة إلى أن هناك طلبات من الأرجنتين (أكثر من أربعة آلاف) وإسرائيل (أكثر من ثلاثة آلاف).

ويتعين على المتقدمين إثبات أصولهم- بواسطة حاخام محلي أو دراسة للنسب- واجتياز امتحان باللغة الأسبانية في معهد سرفانتس، في حالة من لا يتحدث هذه اللغة.

كما يجب على جميع المتقدمين اجتياز اختبار في الثقافة والمجتمع الاسبانيين.