البريد الفلسطيني يحتفل بيومه العالمي

حجم الخط
البريد الفلسطيني
رام الله - وكالة سند للأنباء

احتفل البريد الفلسطيني، اليوم الأربعاء، باليوم العالمي للبريد، الذي يصادف الـ 9 من أكتوبر من كل عام، ويتزامن مع الذكرى السنوية لتأسيس الاتحاد البريدي العالمي عام 1874.

ونظم البريد الفلسطيني بهذه المناسبة عدة فعاليات في كافة المكاتب الرئيسية والفرعية في مختلف محافظات الوطن.

وبدأت الفعاليات بتوجه عدد من طلاب المدارس لمكاتب البريد وتقديم شرح للطلاب حول آلية عمل البريد وأقسامه وتوزيع بروشورات خاصة بالبريد.

وتوج البريد هذه المناسبة بختم خاص لجميع الرسائل الواردة تحمل شعار اليوم العالمي للبريد.

وقال القائم بأعمال مدير عام البريد خضر قب: "إن البريد الفلسطيني أحد رموز السيادة الوطنية، التي نرسل من خلاله رسالة للعالم أننا هنا، وعنواننا الدائم فلسطين".

وأشار قب إلى أن البريد استقبل لما يزيد عن نصف مليون مادة بريدية من الخارج منذ بداية عام 2019.

وأوضح أن من ضمن المواد البريدية ما يعادل 190 ألف مادة بريدية مسجلة، و340 ألف مصنف ضمن البريد العادي (لا يحمل رقم تتّبع) واردة من الخارج.

كما تعامل البريد إضافة إلى ما يزيد عن 240 إرسالية (شحنة بريدية)، صادرة من خلال مطار الملكة علياء في الأردن.

ويضم البريد الفلسطيني 350 موظفاً وهو أكبر الإدارات التابعة لوزارة الاتصالات، ويتم العمل لتطويره وأتمتة خدماته ويجري العمل على صيانة وتأهيل مكاتب البريد والعمل على افتتاح أخرى.

كما تم تطوير وسائل النقل في البريد لضمان وصول البريد بحالة جيدة في الوقت المناسب، وللتخفيف من الضغط على سعاة البريد.

وتناول "قب" أبرز التحديات التي تواجه البريد في فلسطين، لا سيما المعيقات الإسرائيلية منها احتجاز جزء من البريد القادم لفلسطين، وعدم تحويل النفقات الختامية عن البريد الوارد والتي هي حق للبريد الفلسطيني.