إيطاليا تؤكد دعم حل الدولتين

حجم الخط
المنتدى الإعلامي.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قالت نائبة وزير الخارجية الايطالي مارينا سيريني، إن بلادها ملتزمة بدعم وتعزيز المؤسسات الفلسطينية من خلال المنظور الاقتصادي، وذلك تماشيا مع موقفها الداعم لحل الدولتين، تكون "القدس عاصمة مشتركة".

جاء ذلك في كلمتها في حفل المنتدى الثالث لمجلس الأعمال الفلسطيني الإيطالي المشترك، الذي عقد أمس الأحد بمدينة رام الله، بمشاركة رئيس الوزراء في حكومة محمد اشتية.

وعلى هامش المنتدى، تم التوقيع على مذكرة من رئيس اتحاد رجال الأعمال الإيطاليين واتحاد جمعيات رجال الأعمال الفلسطيني، لتعزيز اللتعاون بين رجال الأعمال الفلسطينيين والايطاليين.

وحسب بيان للقنصلية الايطالية، "يتركز وجود الشركات الإيطالية في فلسطين في قطاعات التكنولوجيا المتقدمة، مثل تصميم وبناء محطات تحلية المياه في غزة وترميم كنيسة المهد في بيت لحم".

وتتمثل الصادرات الإيطالية بشكل رئيسي في قطاع السيارات والآلات والمنتجات الغذائية.

وعُقد أكثر من 150 اجتماعًا ثنائيا خلال هذا المنتدى المشترك الثالث بين 50 شركة ايطالية ونظرائهم من الجانب الفلسطيني، لدعم نمو التبادل التجاري، والتي وصلت حسب البيانات الأخيرة إلى 111.4 مليون دولار في عام 2018.

وقال رئيس الوزراء أمس الأحد، خلال مشاركته "إن الميزان التجاري بين فلسطين وإيطاليا ارتفع بنسبة 39% منذ بداية العام، واستيرادنا المباشر من العالم قد ازداد بنسبة 16% على حساب الاستيراد عبر إسرائيل".

وأوضح أن "هذا المنتدى الهام الذي يضم 51 شخصية من نخبة رجال الأعمال الإيطاليين، ليلتقوا مع نخبة رجال الأعمال الفلسطينيين، يدل على أن فلسطين مفتوحة لمبادرات الأعمال، إضافة إلى أن مناخ الاستثمار مشجع".