الأسير "زهران" يواصل إضرابه لليوم الـ 108

حجم الخط
الأسير أحمد زهران
رام الله - وكالة سند للأنباء

يواصل الأسير أحمد زهران إضرابه عن الطعام لليوم 108  على التوالي، في ظل مماطلة محكمة الاحتلال في إعطاء قرار بشأن الاستئناف ضد قرار تثبيت اعتقاله الإداري.

ورفضت المحكمة العسكرية الإسرائيلية في "عوفر"، أمس الثلاثاء، الاستئناف المقدّم باسم الأسير المضرب عن الطعام أحمد زهران.

وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيان صحفي، أن المحكمة طلبت تعليق الأسير زهران للإضراب قبل تحقيق مطلبه بإنهاء اعتقاله الإداري.

وأضافت، أن الأسير زهران (42 عامًا) من بلدة دير أبو مشعل، يواجه ظروفًا صحية خطيرة، تتفاقم مع مرور الوقت، خاصة أن إضرابه الحالي، الثاني الذي يخوضه منذ شهر آذار العام المنصرم.

وأضافت أن الأسير زهران يقبع في معتقل "عيادة الرملة"، وجرى نقله عدة مرات إلى المستشفيات المدنية للاحتلال كان آخرها مستشفى "كابلان" الإسرائيلي.

وتحاول سلطات الاحتلال من خلال عملية المماطلة كسر إضرابه، وإيصاله لمرحلة صحية خطيرة، تُسبب له أمراضا يصعب علاجها لاحقًا.

 ويرافق ذلك، فرض جملة من الإجراءات التنكيلية والانتقامية بحقه منها: حرمانه من زيارة العائلة، وعزله في ظروف صعبة، والضغط عليه نفسيًا من خلال السجانين.