الشعبية: ردع الاحتلال يكون بالمقاومة وتطويرها وتعزيز قدراتها

حجم الخط
91.jpg
رام الله - سند

أكدت "الجبهة الشعبية"، أنه لا خيار أمام الشعب الفلسطيني إلا باستمرار المقاومة لردع الاحتلال الإسرائيلي.

وشددت الجبهة في بيان تلقته "سند" اليوم السبت، أن على غرفة العمليات المشتركة دليل أن المقاومة موحدة وتحظى بحالة إجماع وحاضنة شعبية وقادرة على إيلام العدو واستنزافه.

واعتبرت أن "المقاومة اليوم تركت بصمة واضحة لها من خلال قصف ما يُسمى غلاف غزة بعشرات الصواريخ".

وأوضحت أن المقاومة "وجهت رسائل قوية بأنها لن تسمح للاحتلال باستباحة أبناء شعبنا، فهي القادرة على لجم الاحتلال ووقف مخططاته وإفشال مشاريع التصفية".

وقالت الشعبية، إن تطور وتوسيع حجم ضربات المقاومة يؤكد تحقيقها معادلة الردع رغم اختلال موازين القوى بينها وبين الاحتلال.

وأشارت إلى أن "جميع خيارات شعبنا بما فيها تعزيز الوحدة الميدانية وتعزيز صمود الحاضنة الشعبية يجب أن توضع في خدمة خيار المقاومة".

وطالبت بـ "عدم ترك غزة تقاتل لوحدها، فالمقاومة يجب أن تتصاعد وتتوسع وتتطور وتتعزز قدراتها، طالما أن الاحتلال ما زال قائمًا وجاثمًا على أي ذرة تراب من أراضينا".

وأردفت: "صراعنا مع هذا الاحتلال الصهيوني المجرم سيظل مفتوحًا ولن يحسم إلا بالمقاومة".

ودعت إلى "صوغ استراتيجية مقاومة موحدة عبر تطوير غرفة العمليات المشتركة إلى جبهة مقاومة موحدة ليست في غزة وحدها بل في جميع أماكن تواجد شعبنا".