سفيرة أميركية سابقة تصف دبلوماسية بلادها بـ "غير الأخلاقية"

حجم الخط
ماري يوفانوفيتش.jpg
واشنطن - وكالات

انتقدت السفيرة الأميركية السابقة في أوكرانيا، ماري يوفانوفيتش، السياسة الخارجية الأميركية، ووصفتها بأنها غير أخلاقية وتقوم على التهديدات.

جاء ذلك في كلمة ألقتها يوفانوفيتش، التي استدعاها ترمب في أيار/مايو الماضي وأقالها، في جامعة جورج تاون حيث تسلمت جائزة "ترينور" من معهد الدراسات الدبلوماسية.

وتقدم هذه الجائزة لـ "شخصية أميركية أو أجنبية بارزة لتميزها في القيام بعملها الدبلوماسي".

وقالت يوفانوفيتش التي لعبت دوراً رئيسيا في محاكمة عزل ترمب: "في الوقت الحالي وزارة الخارجية في أزمة، القادة الكبار يفتقرون إلى رؤية في السياسات وكذلك للوضوح الأخلاقي ومهارات القيادة".

وأضافت: "بصراحة فإن سياسة خارجية غير أخلاقية تستند إلى مبدأ (دعهم يخمنون) الذي يشتمل على التهديدات والخوف والإرباك المتعلق بالثقة، والذي لا يمكن أن تنجح على المدى الطويل".

ودعت يوفانوفيتش وزارة الخارجية إلى تعزيز علاقتها بالكونغرس، وتقديم مزيد من التدريب والمرونة للدبلوماسيين، والتعامل بجدية مع مواجهة المعلومات المضللة.