هل يُنهي "النواب الأردني" اتفاقية الغاز مع "إسرائيل"؟

حجم الخط
مظاهرة في الأردن ضد اتفاقية الغاز مع
عمّان - وكالات

اعتبر مقرر لجنة الطاقة في مجلس النواب الأردني، موسى هنطش، أن اتفاقية الغاز بين المملكة و"إسرائيل" أصبحت في حكم المنتهية ولن تمر عبر البرلمان.

وقال إن "اتفاقية الغاز أصبحت بالنسبة لمجلس النواب في خبر كان، وكثير من مؤسسات الدولة في هذا الاتجاه. لا أحد يجرؤ؛ لا رئيس الوزراء ولا وزيرة الطاقة، أن يقول إننا مع الاتفاقية".

وأضاف هنطش: "نعتبر في مجلس النواب أننا قمنا برد الاتفاقية ولا نقبلها بأي حال من الأحوال".

واستدرك: "لكن الآن إذا أردنا أن نناقش سنناقش حسب خطتنا لاستراتيجية الطاقة في الأردن".

وشدد على أن "اتفاقية الغاز عند المجلس وهو يدرسها. لن تمر الاتفاقية ولا بأي حال حتى من الناحية القانونية".

وأشار مقرر لجنة الطاقة في مجلس النواب الأردني إلى أن بلاده "تمر بمرحلة مهمة جدًا. والوضع السياسي ليس في مصلحة الأردن".

وأردف: "لذا يجب أن يكون لدينا موقف قوي نوجهه كرسالة للعدو الصهيوني ومن يدعمه بأننا لسنا خانعين".

ورفض مجلس النواب الأردني، برئاسة عاطف الطراونة، نهاية مارس الماضي، "اتفاقية الغاز الطبيعي مع إسرائيل"، وطالب الحكومة بإلغائها.

وأبرمت شركة الكهرباء الأردنية، عام 2016، مع شركة "نوبل إنيرجي" الأمريكية اتفاقية تسري في العام الجاري (2019) لاستيراد 40% من حاجة الأردن من الغاز الطبيعي المسال لتوليد الكهرباء من "إسرائيل".

ويواجه هذا العقد رفضًا شعبيًا أردنيًا منذ اليوم الأول لتوقيعه.

وأشارت أوساط سياسية أردنية في وقت سابق إلى أن عاهل الأردن، الملك عبد الله الثاني، وجه رسميًا بمراجعة بنود اتفاقية الغاز مع الجانب الإسرائيلي، من خلال تقرير فني يبحث في المصلحة الوطنية المتأتية من الاستمرار بالعمل بالاتفاقية أو تجميدها.

ويتوقع أن تستخدم عمّان النتائج في إطار الضغط السياسي على "تل أبيب"، ولمواجهة الضغط النيابي الرافض للاتفاقية.