8 تريليونات دولار حجم خسائر "كورونا" عالمياً

حجم الخط
187076-1407050355.jpg
نيويورك-وكالات


نشرت الأمم المتحدة تقريراً تحدثت فيه عن حجم الاقتصاد العالمي وما سيشهده من تقلص يصل هذا العام إلى حدود 3.2 في المئة، نتيجة لجائحة "كورونا" التي عصفت بجميع دول العالم. 

وبحسب ما جاء في تقرير إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التابع للأمم المتحدة، فإن حجم التقلص سيعادل ما تم تحصيله من مكاسب في حوالي 4 أعوام، ليبلغ حجم الخسائر حوالي 8.5 تريليون دولار.

وقال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للتنمية الاقتصادية، إليوت هاريس، إن العالم سيواجه "واقعا مريرا" يتمثل في ركود حاد لم نشهده منذ الكساد الكبير.

وأضاف بأن قوة انتعاش الاقتصاد ستعتمد على قدرة البلدان على حماية الوظائف والدخل، لا سيما لدى أكثر أفراد المجتمعات ضعفا.

وأشار التقرير إلى أن العام القادم ربما يشهد انتعاشا طفيفا بنسبة 3.4 في المئة، وسيكون متجها لتعويض ما تم خسارته في هذا العام.

وزراء مالية مجموعة العشرين أعلنوا في وقت سابق ببيان مشترك، أن دول المجموعة وعدت باتخاذ جميع الإجراءات لمنع التأثير الطويل لوباء كورونا على الاقتصاد العالمي.

كما شدد الوزراء على أهمية تبادل أحدث المعلومات والخبرات بشأن مكافحة مرض "كوفيد - 19"، لتقليل الآثار السلبية، فضلا عن مخاطر انتشار موجة ثانوية من العدوى بفيروس كورونا.