الحالة الـ 3 في الخليل والـ 9 فلسطينيا

وفاة مواطن أربعيني بفايروس كورونا

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء اليوم الثلاثاء، وفاة مواطن من محافظة الخليل متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا المُستجد.

وقالت وزيرة الصحة مي الكيلة، في تصريح مقتضب لها تلقته "وكالة سند للأنباء"، اليوم، إن فلسطينيًا (44 عامًا) من الخليل توفي بعد إصابته بفيروس كورونا، ما يرفع عدد الوفيات بالفيروس في فلسطين إلى 9.

وكان المتحدث باسم نقابة الأطباء في الضفة الغربية، رمزي أبو يمن، قد قال إن الوضع الصحي في الخليل جرّاء فيروس كورونا، صعب وحرج، لافتًا إلى أن هناك جزءا من المحافظة تتجه نحو "منطقة منكوبة".

وأضاف "أبو يمن" في تصريح خاص لـ "وكالة سند للأنباء"، اليوم، أنه للمرة الأولى تظهر حالات خطرة، "فهناك 8 حالات موصولة بأجهزة التنفس، وهذا لم يحدث في الجولة الأولى".

وأعلنت وزارة الصحة صباح اليوم عن تسجيل 255 إصابة جديدة بفيروس كورونا منذ مساء الأحد غالبيتها في الخليل.

وفي وقتٍ سابق من اليوم وصف مسؤول ملف "كورونا" في وزارة الصحة كمال الشخرة، الوضع الصحي في فلسطين بـ "الكارثي"، مشيرًا إلى أن هناك مخالطة كبيرة وعدم التزام بالإجراءات الصحية.

وفيما يخص موقع فلسطين في خارطة الوباء العالمية، ذكر "الشخرة" أنه وبالنسبة لعدد السكان، فرقم الإصابات اليومية عالٍ جدًا، لكن لم يصدر تقدير عن منظمة الصحة العالمية بهذا الخصوص.

وُسجلت أول وفاة بفايروس كورونا في فلسطين لسيدة مُسنة من بلدة بدو شمال غربي مدينة القدس المحتلة.

وبلغت الوفيات في فلسطين، منذ بدء انتشار الفايروس في مارس/ آذار الماضي، 9 حالات؛ 4 في الضفة الغربية و4 في القدس المحتلة وضواحيها وحالة واحدة في قطاع غزة.