ترمب: الصين تتحمل مسؤولية البطالة في الولايات المتحدة

حجم الخط
5f25313c42360419c824c776.jfif
واشنطن - وكالات

ألقى الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، اللوم على الصين في ارتفاع البطالة في الولايات المتحدة حتى مستوى قياسي.

وشن ترمب في سلسلة تغريدات نشرها أمس الجمعة على حسابه الرسمي في "تويتر" هجوما حادا على رئيسة مجلس النواب، الديمقراطية نانسي بيلوسي، وزعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ، تشاك شومر.

واتهم بيلوسي وشومر بإسقاط مشروع مدفوعات البطالة التي "يحتاج إليها العاطلون عن العمل حاجة ماسة".

ووصف ترمب هذه الخطوة بأنها "مروعة، خاصة وأنهما على أتم الدراية بأن تعطل العمال عن العمل ليس ذنبهم بل هو ذنب الصين".

وكان رئيس مجلس المحافظين لنظام الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، قد أعلن في وقت سابق أن نحو 22 مليون أمريكي تعطلوا عن العمل في مارس وأبريل الماضيين بسبب القيود الصارمة المفروضة في البلاد بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وتمكن نحو ثلث منهم من إيجاد وظائف جديدة منذ مايو.

وحسب تقديرات باول، ارتفع مستوى البطالة في الولايات المتحد اليوم 11.1%، ما يتجاوز بشكل ملموس ما كان قبل الجائحة وإبان الأزمة المالية العالمية عام 2008.

وألقى ترمب ومسؤولون كبار في إدارته مرارا وتكرارا على الصين باللوم في تفشي الوباء في العالم والولايات المتحدة على وجه الخصوص.

واتهموا حكومة بكين بفقدان السيطرة على الفيروس والتستر على المعلومات حول الجائحة.