"الثقافة" تنعى الفنان عبد الحي مسلّم

حجم الخط
WhatsApp Image 2020-08-02 at 08.55.45.jpeg
رام الله - وكالة سند للأنباء

نعت وزارة الثقافة الفلسطينية، الفنان الفلسطيني عبد الحي مسلّم الذي وافته المنية أمس السبت في العاصمة الأردنية "عمان" عن عمر ناهز 87 عاماً.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم الأحد، إن المناضل مسلّم وافته المنية بعد رحلة كفاحية ونضالية وفنية قضاها دفاعاً عن قضية شعبه ووطنه.

وصرح وزير الثقافة الفلسطيني، عاطف أبو سيف، بأن الفنان عبد الحي مسلّم يعتبر ملحمة كفاحية من تاريخ كفاح شعبنا الفلسطيني، إذ كرس فعله وحياته من أجل الحرية والخلاص والاستقلال.

وأضاف أبو سيف: "الفنان الكبير المناضل عبد الحي كرس مهمته الفنية استمراراً لمشواره النضالي، إذ جعل من جميع أعماله سجلاً فنياً للقضية الفلسطينية والتراث الشعبي الفلسطيني".

وأردف: "وقد بدا ذلك في أعمالهكافة التي ركز من خلالها على حياة البسطاء والأرض والمعاناة، وكانت رسالة مسجلة لتاريخ كفاح طويل".

وأكد أبو سيف أن مسلّم خلد الذاكرة الشعبية الفلسطينية في أعماله الفنية، منذ بداية السبعينات حين أنشغل بالفن التشكيلي ليشكل مدرسة فنية خاصة به كموهبة ومعرفة ذاتية خاصة به.

وتقدم باسم وزارة الثقافة لعائلة الفنان ولرفاق دربه بالتعازي والمواساة "لرحيل قامة إبداعية كفاحية ستخلده أعماله الفنية التي كرسها من أجل فلسطين الأرض والإنسان".

ويذكر أن الفنان عبد الحي مسلّم ولد في قرية الدوامية عام 1933 وهجر منها في 1948 ليبدأ رحلة الفلسطيني الذين اقتلع من أرضه ووطنه ورحلة المعاناة في أقطار عربية عدة.