الشعبية تحذر من استغلال التطبيع العربي لتنفيذ "الضم"

حجم الخط
غزة - وكالة سند للأنباء

حذرت الجبهة الشعبية من محاولات الاحتلال تسريع وتيرة الاستيطان ومصادرة الأراضي، مستغلاً حالة التطبيع العربي الرسمي، التي كان آخر فصولها اتفاق السلام الإماراتي الإسرائيلي.

واعتبرت الجبهة، في بيان لها، أن مواصلة الاحتلال مشاريعه الاستيطانية وسياسة نهب الأرض تؤكد إصراره على تنفيذ مخططات الضم لأراضي الضفة، برعايةٍ ومباركةٍ وتشريعٍ عربيّ رسميّ هذه المرة.

وشدّدت على أن الأكاذيب التي ساقها النظام الإماراتي الرجعي بأن اتفاق العار مع إسرائيل يتضمن تجميداً لضم أراضي الضفة وقاحة وكذبٌ صريح، يسعى من خلاله لتبرير خيانته وانهزامه وتساوقه الواضح مع الاحتلال.

ودعت لضرورة تصعيد جميع أشكال المقاومة للتصدي لمشاريع الاحتلال التهويدية والاستيطانية التي تستهدف الأرض والهوية والوجود الفلسطيني.

وأكدت أن التصدي لكل أشكال التطبيع والمؤامرات التي تمارسها بعض الأنظمة الرسمية الرجعية العربية، وفي المقدمة منها نظام الإمارات، هي ضرورة وطنية وقومية لا تقتصر على الشعب الفلسطيني وإنما على الأمة العربية جمعاء.