الاحتلال يستدعي نائب مسؤول وحدة الحراسات في الأقصى

حجم الخط
tamfp.jpg
القدس - وكالة سند للأنباء

استدعت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس الأحد، نائب رئيس وحدة الحراسات في المسجد الأقصى للتحقيق.

وأفادت مصادر مقدسية بأن قوات الاحتلال سلمت المقدسي عنتر بدران نائب مسؤول وحدة الحراس في الأقصى بلاغًا للحضور للتحقيق في مركز تحقيق القشلة بالقدس.

يأتي ذلك ضمن الحملة الشرسة التي يشنها الاحتلال ضد خطباء المسجد وموظفيه وحراسه، بهدف تفريغه أثناء اقتحام المستوطنين.

وقد اعتقلت قوات الاحتلال مساء الأربعاء الماضي الشاب أحمد دلال أحد حراس المسجد الأقصى من أمام باب الملك فيصل، حيث نقلته لأحد مراكز التوقيف الإسرائيلية في القدس المحتلة.

ومؤخراً صادقت محكمة الاحتلال على قرار هدم منزل حارس الأقصى فادي عليان المكون من طابقين ويقطنه مع والده وأشقاءه منذ عشر سنوات في بلدة العيساوية.

كما أبعدت سلطات الاحتلال حارس الأقصى مهند الأنصاري عن المسجد 4 أشهر بعد اعتقاله والتحقيق معه.

الإبعاد عن الأقصى طال أيضاً حارس المسجد رجائي الترهي لمدة 4 أشهر بعد منعه أحد جنود الاحتلال من تدنيس مصلى باب الرحمة بحذائه.

 ويستهدف الاحتلال حراس الأقصى بالاعتقال والإبعاد والتضييق بهدف ثنيهم عن دورهم في حماية المسجد وتأمينه.

وصعدت حكومة الاحتلال في الآونة الأخيرة من انتهاج سياسة الإبعاد بحق المقدسيين ولا سيما للشخصيات المؤثرة والمرابطين والمرابطات وحراس المسجد الأقصى.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk