"بومبيو": 3 أسباب لتقويض الاتفاق النووي مع إيران

حجم الخط
000_1WX83Q.jpg
واشنطن-وكالات

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن الاتفاق النووي مع إيران يشكل تهديدًا لأمن المنطقة ولا يمكن الدفاع عنه.

وأضاف بومبيو، خلال مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز"، أن تقويض الاتفاق النووي يحرم النظام الإيراني من موارد يستخدمها لتعزيز برنامجه الصاروخي ودعم وكلائه في المنطقة وقمع شعبه.

وتابع: "النظام الإيراني ينهب موارد شعبه ويحرمه من ثرواته".

وشدد "بومبيو" على أن السياسة الأمريكية تجاه إيران تسير في الطريق الصحيح، ونأمل أن ينضم لنا الأوروبيون في حملة الضغط عليها.

وأوضح أن الولايات المتحدة "تعمل على حرمان إيران من الموارد المالية اللازمة لتطوير برنامجها النووي".

وأشار "بومبيو" إلى أن مقتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في غارة أمريكية مطلع يناير/كانون ثان الماضي، أحدث تغييرًا كبيرًا في الشرق الأوسط.

ويتصاعد التوتر بشأن الملف الإيراني منذ قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب العام 2018 بانسحاب بلاده من الاتفاق النووي المبرم بين طهران والدول الكبرى.

والأسبوع الماضي، أعلن بومبيو فرض عقوبات على وزارة الدفاع الإيرانية، ضمن حزمة عقوبات جديدة، تشمل 5 علماء و27 كيانا وفردا على صلة ببرنامج إيران النووي.

وقال وزير الخارجية في تصريحات صحفية، إن إعادة فرض العقوبات على إيران سيمنع طهران من شراء أسلحة متطورة.

وأضاف أن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران أنقذت حياة الآلاف في منطقة الشرق الأوسط، متعهدا بمواصلة الضغط على إيران حتى تغير من سلوكها.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk