حياته في خطر.. 76 يومًا على إضراب الأسير ماهر الأخرس

حجم الخط
56DB2779-E7FD-43D5-9E54-6BAE0D343FCC.jpeg
جنين - وكالة سند للأنباء

يواصل الأسير ماهر الأخرس (50 عامًا) من بلدة سيلة الظهر في جنين إضرابه عن الطعام لليوم الـ76 على التوالي، رفضًا لاعتقاله الإداري، وقد دخل مرحلة الخطر الشديد.

ويرقد الأسير "الأخرس" في مستشفى كابلان، بوضع صحي خطير جدًا، وقد رفض عرضًا للاحتلال بالاكتفاء بمدة اعتقاله الحالية وأصر على إطلاق سراحه.

وقال نادي الأسير الفلسطيني، إن الأسير "الأخرس" يُعاني ظروفًا صحية خطيرة، تزداد سوءًا يومًا بعد آخر، فيما ناشدت زوجته "أم إسلام" بضرورة إنقاذ حياته من موتٍ محتمل في أي لحظة.

وذكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن إدارة سجون الاحتلال تماطل في إصدار التصاريح اللازمة للمحامين لزيارة الأسير "الأخرس"، ما يؤخر التوصل إلى حل لإنهاء إضرابه المفتوح عن الطعام.

ويعاني الأسير "الأخرس" من صداع دائم وهزال شديد في جسده وانخفاض حاد في الوزن وفقدان في الوعي ونوبات تشنج بشكلٍ متكرر، إلا أنه لازال يواصل إضرابه حتى تحقيق مطلبه.

والأسير "الأخرس" وهو أبّ لستة أطفال، معتقلٌ منذ 27 تموز/يوليو الماضي، وتم تحويله للاعتقال الإداري، ومؤخرًا تم تجميد الاعتقال، لكنه رفض فكَّ إضرابه باعتبار القرار محاولة للالتفاف على الإضراب ولا يعني الإفراج عنه.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk