"التشريعي" يدعو "بايدن" لإلغاء قرارات "ترمب" ضد القدس

حجم الخط
124258242_389718365410366_3374803260942027663_n.jpg
القدس - وكالة سند للأنباء

دعت لجنة القدس والأقصى في المجلس التشريعي الفلسطيني، اليوم الإثنين، الإدارة الأمريكية الجديدة للتراجع عن إجراءات اتخذها الرئيس السابق دونالد ترمب بحق مدينة القدس والأقصى.

وطالب رئيس اللجنة أحمد أبو حلبية في مؤتمر صحفي، الإدارة الأمريكية بتصويب سياساتها تجاه مدينة القدس والتراجع عن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، واعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

وقال "أبو حلبية" إن الاحتلال الإسرائيلي سارع في تدنيس قدسية مدنية القدس والأقصى من خلال عدة إجراءات بينها اقتحامات المستوطنين بدعم من إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب.

وأشار إلى أن تطبيع الدول العربية مع إسرائيل شجعه للمضي في هذه الممارسات.

وشدد على ضرورة أن يقدم العرب والمسلمين كل أشكال الإسناد والدعم؛ لتعزيز صمود المقدسيين في مواجهة مخططات الاحتلال الإسرائيلي.

وبين "أبو حلبية" أن الاحتلال مستمر في حفرياته تحت الأقصى المبارك مما تسبب بانهيارات أرضية عديدة.

 وأكد أن الاحتلال يسعى من خلال ممارساته إلى إلغاء دور الأوقاف الإسلامية في القدس والوصاية الأردنية.

وعبر النائب أبو حلبية عن أسفه دعم دولة الإمارات للاستيطان من خلال الاستثمار في مشاريع الاستيطان بالقدس، الأمر الذي يؤدي لتغيير الواقع الإسلامي للقدس.

وأوضح أن مقبرتي مأمن الله وباب الرحمة من أبرز المناطق التي يعمل الاحتلال على سرقة الأراضي منها كونها تحيط بالأقصى من الناحية الغربية والشرقية.

وأوضح أن الاحتلال أقام حدائق على الأراضي التي سرقها من المقبرتين الاسلاميتين ومتحف التسامح وشق الطرق وغيرها من المشاريع.

ونبه إلى أن الاحتلال ماض في سياسة هدم آلاف منازل المقدسيين حيث يعد العام الجاري الأعلى نسبة منذ احتلال القدس عامي 1948 و1967، خدمة لأهداف جماعات الهيكل المزعوم.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk