اشتية: الاعتداءات على القدس ستجر تبعات خطيرة

حجم الخط
Dr. shtayyeh (4).jpg
رام الله - سند

قال رئيس الحكومة الفلسطينية، محمد اشتية، إن الاعتداءات على القدس، بما تحمله من قدسية دينية ووطنية، "ستجر تبعات خطيرة".

وشدد اشتية في تصريح له اليوم الثلاثاء، على أن ممارسات "إسرائيل" في القدس يعكس العقلية "الاستعمارية، ومحاولة تكريس الأمر الواقع وتدمير أي فرصة متبقية للعملية السياسية".

ونوه إلى قرار الاحتلال بناء أكثر من 800 وحدة استيطانية جديدة في القدس المحتلة، واستمرار اعتداءاتها على المصلين والمرابطين في الأقصى.

وطالب، المجتمع الدولي باتخاذ خطوات للضغط على إسرائيل للتراجع فورًا عن إجراءاتها "الاستعمارية التي تتعارض مع الإجماع الدولي والقرارات والقوانين الدولية".

واعتبر اشتية أن بيانات الاستنكار رغم أهميتها غير كافية.

وأردف: "يجب إلزام إسرائيل باحترام القانون الدولي ووقف إجراءاتها الاستفزازية في القدس".

ودعا، دول العالم للاعتراف بدولة فلسطين على حدود 1967 مع القدس عاصمة لها، لإنقاذ حل الدولتين، الذي تطيح به إسرائيل بسياساتها اليومية.

وحذر من التهديدات الإسرائيلية بضم أجزاء من الضفة الغربية.