خاص "أبو ليلى": الأيام القادمة ستشهد تشاورًا لتحديد آليات الحوار الوطني

حجم الخط
قيس أبو ليلى.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية قيس أبو ليلى، مساء اليوم الجمعة، إن الأيام القادمة ستشهد تشاورا وطنيا حول تحديد آليات ولوجستيات انطلاق الحوار الوطني.

وأضاف "أبو ليلى" في حديثٍ مع "وكالة سند للأنباء"، أن الحوار الوطني متفق على انطلاقه، فور صدور المراسيم الرئاسية بشأن الانتخابات العامة.

وأشار إلى ضرورة الوصول به إلى توقيع "ميثاق شرف وطني حول احترام العملية الانتخابية المقبلة ونتائجها".

وبيّن أن صدور المرسوم جاء في توقيته المتفق عليه وطنيا، مستطردًا: "نأمل أن يكون مدخلا لمسار من الحوار الوطني الذي يجري عبره ترتيب إجراءات الانتخابات كافة".

وشدد "أبو ليلى" على ضرورة التوحد للتغلب على كافة العقبات المتوقع حدوثها، سيما مع توقعات بتدخل الاحتلال لعرقلة العملية الانتخابية.

وأكد على ضرورة توظيف العملية الانتخابية في مسار إعادة بناء كافة المؤسسات الوطنية.

ومساء اليوم أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مرسومًا يقضي بإجراء الانتخابات على 3 مراحل: التشريعية في 22 أيار/ مايو المقبل، والرئاسية في 31 تموز/ يوليو، والمجلس الوطني في 31 آب/ أغسطس من العام الجاري.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk