خاص "الجهاد": مشاركتنا في الانتخابات مرهونة بمخرجات لقاء القاهرة

حجم الخط
خضر حبيب1.jpeg
غزة - وكالة سند للأنباء

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب، إن موقف حركته الرسمي من المشاركة في الانتخابات الفلسطينية المترقبة، سيعلن في أعقاب اجتماع الفصائل الذي سيعقد في القاهرة لبحث الملفات المتعلقة بإنجاح العملية الانتخابية.

وبيّن "حبيب" لـ "وكالة سند للأنباء"، أن قرار المشاركة من عدمه مرهون بمخرجات لقاء الفصائل، مضيفًا: "ربما نصل لمخرجات إيجابية تدفعنا لخوض غمار العملية الانتخابية القادمة".

وأردف، أن جملة مواقف مهمة ستُبلور موقف "الجهاد"، أبرزها التعديلات القانونية والقضائية التي أصدرها الرئيس محمود عباس مؤخرًا وتمسّ استقلالية القضاء، بالإضافة لمرجعية الانتخابات السياسية، ومدى الفصل بين المجلسين الوطني والتشريعي.

وحول شكل مشاركة "الجهاد" في الانتخابات، أكد "حبيب" أن جميع السيناريوهات المتعلقة بهذا الجانب مطروحة للنقاش في حال الوصول لنتائج إيجابية في اللقاءات.

يُشار أن حركة الجهاد الإسلامي قاطعت الانتخابات الفلسطينية التي جرت أعوام 1996 و2006، باعتبارها جزءاً من منظومة اتفاق أوسلو، في حين تُرحب بخوض انتخابات المجلس الوطني.

ومن المقرر أن تُجرى الانتخابات الفلسطينية، على 3 مراحل خلال العام الجاري: تشريعية في 22 مايو/أيار، ورئاسية في 31 يوليو/تموز، وانتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس/آب، وفق مرسوم رئاسي سابق.