إسرائيل: تحقيق "الجنائية الدولية" إفلاس قانوني

حجم الخط
القدس - وكالة سند للأنباء

أكد وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي، اليوم الأربعاء، أن فتح المحكمة الجنائية الدولية تحقيقا في جرائم حرب بالأراضي الفلسطينية هو إفلاس أخلاقي وقانوني.

وأوضح أشكنازي أن قرار فتح تحقيق ضد إسرائيل هو استثناء من تفويض المحكمة، وإهدار لموارد المجتمع الدولي من قبل مؤسسة منحازة فقدت كل شرعيتها.

وأكدت المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، اليوم الأربعاء، أن مكتبها فتح تحقيقا رسميا في جرائم حرب مزعومة ارتكبت في الأراضي الفلسطينية.

وأكدت بنسودا التي تنقضي ولايتها في 15 يونيو القادم، أن اليوم رفع مكتب الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية تحقيقا بشأن الوضع في فلسطين، سيطال التحقيق الجرائم التي تشملها الولاية القضائية للمحكمة واقترفت من 13 يونيو 2014.

وذكرت أن هذا القرار جاء بعد فحص أولي شاق أجراه مكتبها، استمر نحو خمسة أعوام.

ورحبت فلسطين بإعلان المدعية العامة للجنائية الدولية قرارها فتح تحقيق بجرائم حرب في فلسطين.

 وأكدت أن هذه الخطوة هي التي طال انتظارها لتحقيق العدالة والمساءلة كأساسات لا غنى عنها للسلام.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk