أسيران يواصلان إضرابهما ضد "الإداري"

حجم الخط
أسرى.jpg
جنين - وكالة سند للأنباء

يواصل أسيران فلسطينيان في سجون الاحتلال الإسرائيلي إضرابهما عن الطعام، لفترات متفاوتة، ضد اعتقالهما الإداري.

وأفادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين، أن الأسير عماد إبراهيم سواركة (37 عاماً) من أريحا، يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 22 يوماً، ضد اعتقاله الإداري.

وذكرت أن الأسير "سواركة" القابع في سجن النقب، دخل إضرابًا مفتوحا عن الطعام منذ 18 نيسان/ أبريل بعد تمديد اعتقاله إدارياً لأربعة أشهر للمرة الثالثة على التوالي.

ويعاني الأسير من ألم بالرأس والخاصرتين وغثيان ودوخة مستمرة، وهو متزوج وأب لخمسة أطفال.

كذلك، يواصل الأسير سائد أبو عبيد من جنين، إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 4 أيام في سجن النقب، رفضا لاعتقاله الإداري.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان له، اليوم الخميس، إن الأسير "أبو عبيد" معتقل منذ 30 تشرين الثاني/ نوفمبر العام الماضي، وهو أسير سابق أمضى نحو 12 عاماً في الأسر.

ونقلت إدارة "النقب" الأسير "أبو عبيد" إلى الزنازين، في محاولة للضغط عليه لثنيه عن خطوته في الإضراب.

وفي 4 نيسان/ أبريل الجاري، شرع الأسير بإضرابه، عقب تحويله إلى "الإداري"، بعد إنتهاء محكوميته البالغة أربعة أشهر ونصف، إذ كان مقرر الإفراج عنه في آذار/ مارس الماضي.

ويبلغ عدد الأسرى الإداريين 440 أسيراً بينهم قاصران، وثلاث أسيرات، علمًا أن غالبيتهم، هم أسرى سابقون أمضوا سنوات في سجون الاحتلال.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk