فوائد الكركم للأم الحامل

حجم الخط
بيروت - وكالات

تعد فترة ما بعد الولادة حاسمة لأن النساء عرضة للإصابة باضطرابات عقلية مثل الاكتئاب، مما يؤدي إلى عواقب وخيمة على كل من الأم والطفل، ويمكن أن يحدث اكتئاب ما بعد الولادة في حوالي 10-20 في المائة من النساء، وغالبًا ما يتم التقليل من شأنه.

وإليك عزيزتي فوائد الكركم الصحية غير المتوقعة، والتي قد تساهم في علاج الكثير من المشاكل: 

  1. مضاد للاكتئاب

يحتوي الكركم على فوائد مضادة للاكتئاب ولحماية الأعصاب، ويمكن أن تؤثر على إفراز الهرمونات مثل السيروتونين والدوبامين والتقليل من أعراض الاكتئاب بعد الحمل.

  1.  يقلل من علامات التمدد

يستخدم الكركم إلى حد كبير لعلاج مشاكل الجلد، بما في ذلك مشاكل الجلد المرتبطة بالحمل مثل علامات التمدد.

يحتوي الكركم على خصائص تساعد على التئام الجروح وتعمل كمضادات للالتهابات والأكسدة ومضادات الميكروبات.

يمكن أن يساعد تناول الكركم في تحسين الدورة الدموية في تعزيز التئام الجروح وبناء الأنسجة، وبالتالي يمكن أن يساعد في تقليل علامات التمدد.

  1.  يعزز الرضاعة

في العديد من الدراسات قد يساعد الكركمين الموجود في الكركم على تحسين إمداد الدم ويعالج قنوات الحليب المسدودة، وبالتالي يعزز إنتاج الحليب، فقد تم استخدام العشب منذ العصور القديمة ويوصَى بتضمينه في النظام الغذائي اليومي من قبل الأمهات المرضعات بكميات كافية.

  1.  يمنع الالتهاب

 التهاب الثدي هو حالة شائعة عند النساء المرضعات ويتميز بالتهاب أنسجة الثدي وتورم وانسداد قناة الحليب.

أظهرت دراسة أن الكركم يحتوي على مركبات الكركمين التي يمكن أن يساعد في منع التهاب الثدي.

وهذا يرجع إلى خصائص الكركم المضادة للالتهابات والمضادة للميكروبات.

  1. محاربة الكوليسترول

مقارنة بالنساء غير الحوامل ترتفع مستويات الكوليسترول لدى النساء الحوامل خاصة خلال الثلث الثاني من الحمل، وإذا لم يتم فحصها يمكن أن تتسبب في زيادة الوزن والسمنة لدى الأمهات الجدد أو المرضعات.

 يساعد الكركم في تقليل مستويات الكوليسترول بعد الحمل، وبالتالي يقلل من مخاطر السمنة وأمراض القلب.

 

 

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk