صحفي إسرائيلي: اتفاق إسرائيلي فلسطيني سيخفف أزمة السلطة المالية

حجم الخط
66lnz.jpg
القدس - سند

قال مراسل قناة "كان" الإسرائيلية جال برجر: "إن دولة الاحتلال تدرس إمكانية منح السلطة الفلسطينية (200) مليون شاقلاً شهرياً من عائدات الضرائب".

وجرى دراسة هذا المقترح خلال الجلسة التي جمعت وزير المالية الفلسطيني بنظيره الإسرائيلي خلال الأسبوع الماضي.

وتأتي هذه الخطوة في محاولة للتخفيف جزئياً من الأزمة المالية التي تعاني منها السلطة الفلسطينية بسبب رفضها تلقي أموال الضرائب بعد خصم الاحتلال لرواتب الأسرى من هذه الأموال.

وأضاف برجر: "إن السلطة الفلسطينية تدفع شهرياً حوالي (200) مليون شاقل ضرائب لإحدى شركات الوقود الإسرائيلية".

ولكنها تستعيد هذه الأموال بعد (50) يوماً ضمن الاتفاقات المالية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال، بحسب برجر.

 وبسبب رفض السلطة الفلسطينية تلقي أموال الضرائب فإنها تدفع هذه الأموال شهرياً ولكنها لا تستعيدها.

 وتنص الخطة الجديدة على توقف السلطة الفلسطينية عن دفع هذه الأموال شهرياً لإسرائيل وتحويلها مباشرة لصالح الميزانية الفلسطينية.

ونقل المراسل عن مسؤولين فلسطينيين قولهم إن الاتفاق الجديد ما زال بانتظار موافقة إسرائيلية نهائية.

ومن المتوقع أن يصدر القرار الإسرائيلي خلال الأسابيع القادمة، وهذا سيسمح بتخفيف العجز المالي للسلطة الفلسطينية من (600) مليون شاقل شهرياً إلى (400) مليون.

 

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk