"نادي الأسير": الأسرى يُعانون من آثار عمليات القمع الأخيرة

حجم الخط
قمع.jpeg
رام الله - وكالة سند للأنباء

يعاني عشرات الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي من آثار عمليات القمع التي تعرضوا لها، عقب عملية نفق سجن جلبوع.

وقال نادي الأسير في بيانٍ وصل "وكالة سند للأنباء" اليوم الأحد، إن الأسرى يعانون من آثار القمع، خاصة من جرى نقلهم من "جلبوع"، علاوة على الأسرى الذين تم نقلهم وعزلهم وتوزيعهم على بقية الغرف.

ولفت "نادي الأسير، إلى أن عددًا من الأسرى لايزالون يواجهون التحقيق، هناك قلق كبير على مصيرهم.

وجاء في البيان أن "الأسرى الذين تم نقلهم من قسم (3) في سجن جلبوع إلى شطه، تعرضوا لعمليات قمع عنيفة، وهم بحاجة إلى متابعة قانونية، وصحية عاجلة".

ودعا المؤسسات الحقوقية الدولية، وعلى رأسها الأمم المتحدة بمتابعة الجرائم والانتهاكات التي نفذّتها إدارة سجون الاحتلال مؤخرًا، والتي تُشكّل امتدادًا لجملة الانتهاكات اليومية التي يواجهها الأسرى.

وشدد نادي الأسير على الاستمرار في مساندة ودعم الأسرى في سجون الاحتلال، بكافة الطرق والوسائل المتاحة.