"فتح": تقليص خدمات "أونروا" طمس لقضية اللاجئين

حجم الخط
أونروا.jpeg
غزة - وكالة سند للأنباء

رفضت حركة "فتح" تقليص الخدمات المقدمة من وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا"، معتبرةً هذه السياسات استمراراً للنهج المشبوه المراد به طمس قضية اللاجئين الفلسطينيين.

جاء ذلك في تصريح صحفي للمتحدث باسم "فتح" إياد نصر، دعا فيه الفلسطينيين للمشاركة في الفعاليات الشعبية للتصدي لمحاولات تصفية قضية اللاجئين، وذلك غدًا الأربعاء، والثلاثاء المقبل الموافق 16  نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وأكد "نصر"، أن الحركة متمسكة بحق العودة وفق القرار١٩٤، وكل قرارات الشرعية الدولية المساندة لقضية اللاجئين، مطالبًا الدول المانحة لدعم "أونروا"، ورفض أي محاولة لتقليص دورها.

وأعلنت "أونروا"، أنها ستقلص بعض المساعدات التي تقدمها للاجئين؛ بعضها يتعلق ببرنامج الغذاء، وذلك بسبب الأزمة المالية الكبيرة التي تواجهها.

وبدأت أزمة "أونروا"، التي تقدّم خدماتها لنحو 5.3 ملايين لاجئ فلسطيني، في 31 أغسطس/آب 2018، حينما أوقفت واشنطن كامل دعمها للوكالة، والبالغ نحو 360 مليون دولار.