لائحة فيفا بشأن إعادة مباراة مصر والسنغال

حجم الخط
image.jpg
القاهرة - وكالات

اقترب الحُكم في ملف شكوى الاتحاد المصري لكرة القدم، بشأن إعادة مباراة مصر والسنغال التي أقيمت على ملعب عبدالله واد، في مدينة ديمنياجوا السنغالية، في إياب المرحلة الأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم بقطر 2022.

إعادة مباراة مصر والسنغال

ودعمت مصر شكواها بمجموعة من الفيديوهات والصور الموثقة والتي أكدت على كم المضايقات التي تعرض لها المنتخب المصري خلال تواجده فى السنغال، وخروجه من الفندق وحتى ملعب المباراة وتأخر موعد وصوله، ورشق الحارس محمد الشناوي خلال المباراة بجانب استخدام الليزر على وجوه لا عبى المنتخب خاصةً محمد صلاح.

ماذا تنص اللائحة قبل الحكم في شكوى الفراعنة لإعادة مباراة مصر والسنغال؟

ونقل موقع "سكاي نيوز" عربية، المادة 16 فى لائحة الانضباط، على المخالفات الوارد حدوثها ونص العقوبات.

وجاءت نص المخالفات في اللائحة كالتالي: محاولة اقتحام ملعب المباراة، أو إلقاء أي أشياء في الملعب، أو استخدام الألعاب النارية، أو استخدام مؤشرات الليزر أو استخدام الإيماءات أو الكلمات لنقل رسالة غير المناسبة، وخاصة الرسائل ذات الطبيعة السياسية أو الأيديولوجية أو الدينية، أو إحداث أى أضرار في الملعب، أو إحداث اضطراب أثناء النشيد الوطني، أو أي نقص في النظام والانضباط بالملعب أو حوله.

العقوبات المحتملة على السنغال

أما العقوبات فصنفها الاتحاد الدولى فى لائحة الانضباط إلى درجات متفاوتة تبدأ بالتحذير وقد تصل للاستبعاد.

- العقوبة الأولى تتضمن التحذير والتوبيخ، والغرامة، وسحب الجوائز أو اللقب.

- العقوبة الثانية وهى الإيقاف، أو حظر المشاركة فى أى نشاط له علاقة بكرة القدم، أو الحرمان من التواجد على مقاعد البدلاء.

- العقوبة الثالثة: لعب المباريات دون جماهير، أو عدد محدود من الجماهير، أو الحرمان من لعب صاحب العقوبة على لعبه، أو إلغاء نتيجة المباراة، أو خصم النقاط، أو النزول للدرجة الأدنى، أو الاستبعاد من المسابقة، أو إعادة المباراة.

- العقوبة الرابعة: غرامة لا تقل عن 100 فرنك سويسرى أو أكثر من مليون فرنك سويسرى.