الساعة 00:00 م
الخميس 13 يونيو 2024
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.72 جنيه إسترليني
5.2 دينار أردني
0.08 جنيه مصري
3.99 يورو
3.69 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

حماس: سياسة التجويع إمعانٌ في الإبادة الجماعية ضد غزة

بالأرقام.. حصاد 250 يومًا من حرب الإبادة في قطاع غزة

قائد "فرقة غزة" بجيش الاحتلال يستقيل من منصبه

انفوجرافيك الأكثر دموية منذ 4 أعوام.. 23 فلسطينًا استُشهدوا برصاص الاحتلال في نيسان

حجم الخط
شهداء
أحمد البيتاوي - وكالة سند للأنباء

استشهد 23 فلسطينيًا برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال شهر نيسان/ أبريل في الضفة الغربية، بينهم 5 أطفال، و3 نساء، وفق إحصائية خاصة أعدتها وحدة صحافة البيانات بـ "وكالة سند للأنباء".

وتصدرت محافظة جنين القائمة بـ 11 شهيدًا، تلتها الخليل وبيت لحم بمعدل 3 شهداء لكل منهما، ثم قلقيلية 2، بينما استشهد مواطن في كل من طولكرم ورام الله وأريحا ونابلس.

وبمقارنة ذات الشهر في السنوات الماضية، نجد أن نيسان 2022  الذي ينهي آخر أيامه اليوم السبت، هو الأكثر دموية خلال السنوات الأربع الماضية، ففي نيسان 2019 استشهد 8 فلسطينيين، بينما استشهد 3 في ذات الشهر من العام 2020، وشهيد واحد في 2021.

وتشير هذه الأرقام إلى أن قوات الاحتلال صعّدت من استهداف المواطنين في أعقاب تزايد عمليات المقاومة في ذات الشهر ووقوع عدد من القتلى الإسرائيليين، وهو ما يعني أن تصفية الفلسطيني يأتي إرضاءً للرأي العام الإسرائيلي.

279263728_1151389895636289_6177737703783755642_n.jpg
 

ويرى مراقبون أن حكومة الاحتلال "المترنحة" داخلياً تحاول من خلال عمليات القتل هذه الظهور بمظهر القوي والمسيطر على الأوضاع الأمنية في الضفة الغربية أمام الأحزاب اليمنية.

اغتيال وتصفية

وتواصل قوات الاحتلال سياسة الاغتيال والتصفية الجسدية ضد المقاومين  أو ما يعرف حقوقياً بالقتل خارج نطاق القانون، حيث عمدت القوات الخاصة لتصفية ثلاثة شبان في الثاني من نيسان/ أبريل الماضي، قرب بلدة عرابة جنوب جنين.

كما استمر جنود الاحتلال بقتل المواطنين على الحواجز العسكرية التي تقطع أوصال الضفة الغربية، بذريعة محاولة تنفيذ عمليات طعن أو دهس.

ففي العاشر من نيسان، أطلق جنود إسرائيليون النار على المواطنة غادة إبراهيم سباتين (47 عامًا) قرب مدخل بلدة حوسان غربي بيت لحم، ما أدى لاستشهادها رغم عدم تشكليها أي خطر على حياتهم.

وفي مشهد مماثل وفي ذات اليوم، استشهدت الفتاة مها كاظم الزعتري (24 عاماً)، عند أحد مداخل المسجد الإبراهيمي في الخليل بحجة محاولة تنفيذ عملية طعن.

الشهداء الأطفال

وخلال شهر آذار/ مارس الماضي، استشهد 5 أطفال دون سن الثامنة عشر برصاص الاحتلال في حوادث متفرقة، أصغرهم الطفل قصي فؤاد حمامرة (14 عاماً) من بلدة حوسان قضاء بيت لحم.

إضافة للأطفال: محمد حسين زكارنة (17) عاماً، شوكت كمال عابد (17 عاماً) حنان محمود خضور  (18) عاماً،  لطفي إبراهيم اللبدي (18 عاماً) وجمعيهم من محافظة جنين شمال الضفة الغربية.

ومنذ بداية العام الجاري، ارتفع أعداد الشهداء الفلسطينيين إلى 52،  منهم 6 ارتقوا في كانون الثاني/ يناير الماضي، ومثلهم خلال  شباط/ فبراير، و17 في آذار/ مارس و23 خلال نيسان/ ابريل.