الساعة 00:00 م
الأحد 04 ديسمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.18 جنيه إسترليني
4.79 دينار أردني
0.14 جنيه مصري
3.58 يورو
3.4 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

القدس في نوفمبر 2022.. استشهاد 3 مقدسيين واعتقال 152 آخرين

محدث "فصائل فلسطينية" تدين إعدام الاحتلال للطفل "غنيم"

حجم الخط
الشهيد زيد غنيم
رام الله - وكالة سند للأنباء

نعت فصائل فلسطينية في بيانات منفصلة وصلت "وكالة سند للأنباء"، مساء اليوم الجمعة، شهيد بيت لحم الفتى زيد غنيم، الذي ارتقى إثر إصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي في بلدة الخضر جنوب المحافظة.

وزارة الخارجية

وأدانت وزارة الخارجية والمغتربين جريمة إعدام الشهيد الطفل "غنيم"، معتبرةً هذه الجريمة حلقة في مسلسل جرائم الإعدامات الميدانية التي تنفذها قوات الاحتلال بتعليمات وتوجيهات المستوى السياسي والعسكري.

وقالت إن الشهيد "غنيم" هو ضحية ازدواجية المعايير وسياسة الكيل بمكيالين التي يتعامل بها المجتمع الدولي مع الصراعات وقضايا حقوق الإنسان، والتي باتت تشكل غطاء لانتهاكات وجرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني وحقوقه.

وحملت الوزارة حكومة الاحتلال الإسرائيلي، المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجريمة ونتائجها وتداعياتها على ساحة الصراع.

وطالبت الأمين العام للأمم المتحدة بتفعيل نظام الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

حركة حماس

من جانبها، أكدت حركة "حماس" أن جرائم الاحتلال ضد الأطفال الفلسطينيين، سيُحاسب عليها مهما طال الزمن.

وأوضحت أن صمود المقاومة والشعب الفلسطيني في أرضه، هي الصخرة التي سيتحطَّم عليها وهْم الاستيطان، وتتوقف عندها عربدة وجرائم الاحتلال، "التي لن تسقط بالتقادم مهما طال الزمن".

لجان المقاومة

قالت لجان المقاومة في فلسطين إن جريمة إعدام الطفل زيد محمد غنيم، تكشف الوجه البشع الإرهابي للاحتلال الإسرائيلي الذي يفتقد لأدنى المعايير الإنسانية والأخلاقية.

واعتبرت اللجان في بيان وصل "وكالة سند للأنباء"، أن دماء الشهيد "غنيم" ستبقى سراجاً ومنارة لكل السائرين على طريق الخلاص والحرية ومقاومة الاحتلال.

حركة المجاهدين

بدورها، أكدت حركة المجاهدين الفلسطينية أن استهداف الشهيد "غنيم" ومن قبله الشهيد غيث يامين يثبت سياسة الإرهاب المنظم التي يمارسها الاحتلال بحق الفلسطينيين.

وشددت على ثبات المقاومة بأداء واجبها المقدس في تصاعدها بكل الطرق والوسائل التي تؤلم الاحتلال، وتمنع استقراره على أرض فلسطين.

واستشهد الفتى "غنيم" (15 عاماً)، مساء اليوم، إثر إصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي في الرقبة والظهر بعد تفاجئه بتواجد قوات الاحتلال الإسرائيلي في أزقة البلدة.

وحاول "غنيم" الاحتماء في مرآب للسيارات تابع لأحد المنازل، إلا أن قوات الاحتلال أطلقت رصاصها الحي صوبه وأعدمته بدم بارد.