"الاحتلال مجرد جماعات بلا كيان.."

خاص جولييت عواد: جرائم الاحتلال في القدس تؤكد طبيعته العدوانية

حجم الخط
1.jpg
عمَّان - وكالة سند للأنباء

قالت الفنانة الأردنية جولييت عواد، اليوم الأحد، إنّ ما يقوم به الاحتلال من جرائم في القدس، يؤكد طبيعته العدوانية، "وأنهم مجرد لمم لا شعب، وجماعات بلا كيان".

وأكدّت عواد لـ"وكالة سند للأنباء" أنّ الاحتلال الإسرائيلي يبحث عن قواسم مشتركة بالمزاعم الخرافية، ليؤسس خرافة الدولة التي لا أساس لها ولا وجود.

وأضافت: "القدس في كل مرة تذكرهم أنهم عابرون وسحابة صيف ستمضي، ولا مكان لهم ولا تاريخ، فهذا يدفعهم دوما للعبث بها، فهي تقول لهم هنا تاريخ ممتد وهناك غزاة عابرون".

وأشارت إلى أن النخب الفنية مطالبة بالتحرك لصالح تحريك الفئات الشعبية نحو القدس، وتذكيرهم بدورهم تجاه هذه المدينة التي تُركت تواجه وحدها أكبر عملية تزييف في التاريخ يمارسها الاحتلال.

وبحسب "عواد" فقد منحت المقاومة الشعبية في القدس الأمة أملاً بوجود شعب يحمي المقدسات رغم ما أصابه من خذلان.

ومنذ ساعات الصباح الأولى يشهد المسجد الأقصى ومحيطه توترًا شديدًا، نتيجة اقتحامات نفذتها قوات الاحتلال ومئات المستوطنين لباحاته، رافقها فرض قيود مشددة على حركة الفلسطينيين واعتداءات وحشية ضدهم واعتقالات في صفوفهم.

وتراقص المستوطنون خلال الاقتحامات، ورفعوا الأعلام الإسرائيلية، وعند السور الشرقي لـ "الأقصى" أدى العشرات منهم طقوس "السجود الملحمي" لأول مرة، ورددوا الصلوات علانيةً.

وتأتي هذه الاقتحامات، ضمن احتفالات المستوطنين بذكرى احتلال شرقي القدس، وتتضمن هذه الاحتفالات أيضًا إقامة مسيرة الأعلام، والتي من المقرر أن تمر مساء اليوم من باب العامود والبلدة القديمة، وتنتهي بحائط البراق، الملاصق للمسجد الأقصى.

ويجري الاحتفال في مسيرة الأعلام هذا العام وسط تحذيرات متكررة باحتمالية تطوّر الأمور إلى مواجهة واسعة على غرار ما حدث العام الماضي.