لن نشارك في حكومة بجانب نتنياهو..

"غانتس": لا تقدم بعد في قضية الجنود الأسرى بغزة

حجم الخط
وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس
رام الله- وكالة سند للأنباء

قال وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، أمس الاثنين، إن "إسرائيل تتعامل مع قضية الأسرى والمفقودين في غزة طوال الوقت، لكن لم يتم إحراز أي تقدم بعد".

وأضاف "غانتس" خلال مقابلة تلفزيونية مع هيئة البث الرسمية الإسرائيلية "كان"، أن "إسرائيل بحاجة لصفقة كاملة، لإعادة الجنود الذين أرسلناهم إلى قطاع غزة.. هذا مهم للغاية وسنسعى جاهدين من أجلهم"، وفق قوله.

وتحتفظ حركة "حماس" بأربعة أسرى إسرائيليين في غزة، دون الإفصاح عن معلومات بشأنهم، اثنان منهم جنديان بالجيش أُسرا خلال حرب العام 2014، في حين أسرت المقاومة الفلسطينية الجنديين الآخرين في ظروف غامضة.

وفي 28 حزيران/يونيو الماضي، ظهر الجندي الإسرائيلي هشام السيد (34 عامًا) الأسير لدى كتائب القسام، في فيديو مصور نشرته "حماس"، هو الأول منذ أسره بقطاع غزة في نيسان/ أبريل 2015، أعلنت فيه عن "تدهور طرأ على صحة الأسير".

وفي سياقٍ آخر، أكد "غانتس" أنه لن يشارك في حكومة إلى جانب بنيامين نتنياهو، قبل 99 يومًا من انتخابات الكنسيت الإسرائيلية.

وشدد على أنه "على عكس يائير لابيد، الذي كان قادرًا على التحدث والعمل بالتعاون مع جميع الأحزاب، بما في ذلك الأرثوذكس المتطرفون.