إعلام إسرائيلي: الجهاد يريد فرض معادلة جديدة على غلاف غزة

حجم الخط
غلاف غزة
القدس - وكالة سند للأنباء

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، صباح اليوم الجمعة، إن "حركة الجهاد الإسلامي تحاول فرض معادلة جديدة على غلاف غزة، لافتةً أن صبر إسرائيل بدأ ينفذ تجاه الوضع الحالي مع استمرار الإغلاق في غلاف غزة".

وأشار مراسل صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية عاموس هرئيل، إلى أن "الوساطة المصرية لم تحقق أي تقدم، وأنهم واجهوا صعوبات في انتزاع التزام حازم من حركة حماس بوقف أنشطة الجهاد الإسلامي، مرجحًا استمرار حالة التأهب حتى مساء يوم غد السبت.

وأردف "هرئيل" أن "السيناريو المطروح حاليا، هو احتمال قيام الجهاد الإسلامي بهجوم، فيما سترد إسرائيل عليه بعملية جوية، وقد تستمر هذه الجولة بضعة أيام والتي ستركز على الجهاد الإسلامي، على أمل إبقاء حركة حماس خارج حدود الصراع.

وتواصل إسرائيل تأهبها في محيط قطاع غزة لليوم الرابع على التوالي، بداعي التحسب من هجمات انتقامية من حركة الجهاد الإسلامي بعد اعتقال الجيش الإسرائيلي لأحد قادتها في شمال الضفة الغربية.

وأبقت إسرائيل على إغلاق معبري بيت حانون "إيريز" في شمال القطاع، ومعبر كرم أبو سالم المستخدم لمرور البضائع.

كما واصلت إغلاق العديد من الطرقات في التجمعات الإسرائيلية القريبة من قطاع غزة، ووقف حركة القطارات بين مدينتي عسقلان وسديروت، في جنوبي إسرائيل.