الشرطة الإسرائيلية تؤكد دعمها للمجند قاتل الشهيد إياد الحلاق

حجم الخط
الشهيد إياد الحلاق
القدس-وكالة سند للأنباء

أكدت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، دعمها للمجند الإسرائيلي قاتل الشهيد إياد الحلاق وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة في مايو/ أيار 2020 الماضي، في البلدة القديمة بالقدس.

وقال مفوض الشرطة يعقوب شبتاي، في تصريح صحفي: "إن أفراد وضباط الشرطة هم عناصر لدى شرطة إسرائيل، وبصفتي مسؤولًا عنهم، فإنني سأتحمل المسؤولية عن أفعالهم وأحميهم".

وأرسل "شبتاي" مؤخرًا خطاب دعم للجندي وتم إحالته لمحاميه لعرضه على المحكمة، وقال فيه: "عندما يكون ضابط الشرطة على حق وهناك سبب للدفاع عنه، سأدافع عنه بجسدي"، بحسب صحيفة "يسرائيل هيوم".

وأضافت الصحيفة أن المجند أرسل رسالة بنفسه إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، بعد تصريحاته الأخيرة في دورة للبحرية الإسرائيلية ردًا على طلب أميركي بإجراء تغييرات على تعليمات إطلاق النار.

وقال "لابيد" حينها إنه "لن يملي أحد علينا التعليمات، ولن نقاضي أي جندي لكي نتلقى تصفيقًا من الخارج".

وفي 25 مايو/ أيار 2020، استشهد الحلاق (32 عامًا)، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة ومريض بالتوحد، برصاص الاحتلال قرب باب الأسباط، أحد أبواب المسجد الأقصى، أثناء توجهه إلى مؤسسة تعليمية لرعاية الأشخاص ذوي الإعاقة في البلدة القديمة بالقدس.

وزعم الاحتلال بالاشتباه بنية "الحلاق" تنفيذ عملية طعن في البلدة.

وفجرت جريمة إعدام "الحلاق" حالة من الغضب لدى المقدسيين، خاصة لدى إدارة مدرسته التي أغلقت أبوابها لثلاثة أيام حداداً على روحه، عدا عن المطالبات الفلسطينية بملاحقة ومحاسبة قتلته.

يشار إلى أن محكمة الاحتلال أجلت النظر في محاكمة قاتل الشهــيد المقدسي إياد الحلاق، عدة مرات، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة.