الاحتلال يستعد لهدم منزلين بزعم تنفيذ أصحابها عملية بيت لحم

حجم الخط
الخليل- وكالة سند للأنباء

تستعد قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ صباح اليوم الاثنين، لهدم منزلين فلسطينيين بمدينة الخليل، بتهمة قتل الجندي الإسرائيلي الأسبوع الماضي بمدينة بيت لحم بالضفة الغربية.

وأجرت سلطات الاحتلال، مسحًا للمنزلين، تمهيدًا لهدمهما.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال، إن قواته رسمت في قرية "بيت كاحل" بالخليل خرائط لمنازل اثنين من الفلسطينيين المشتبه بهم في عملية قتل الجندي دفير (يهودا) سوريك، تمهيدا لإمكانية هدم المنازل.

ووفقاً للإعلام الإسرائيلي، اعتقلت قوات الاحتلال أفراد الخلية التي نفذت عملية قتل الجندي الإسرائيلي قبل يومين في منطقة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة.

ونشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن أفراد الخلية من قرية بيت كاحل في الخليل وهما نصير صالح صافرة (24 عاماً)، وقاسم عارف عصافرة (30 عاماً).

وأوضح الشاباك أن الاثنان هما المتهمان المركزيان بالعملية والهرب عبر المركبة.

واعتقل الاحتلال فلسطينيين آخرين، بتهمة المساعدة على تنفيذ العملية، في حين يحقق الشاباك في طريق الانسحاب الذي سلكته الخلية.

وقتل الجندي في الجيش دافير سوريك، الأربعاء الماضي، بينما جرى اكتشاف جثة الجندي القتيل فجر الخميس وعلى جثته آثار طعن بالسكين قرب مستوطنة "مجدال عوز" قرب قرية بيت فجار بقضاء بيت لحم.