حملة اعتقالات إسرائيلية تطال 23 فلسطينيًا من الضفة

حجم الخط
1398050413534711517968014.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، حملة اقتحامات لمختلف أنحاء الضفة الغربية، تخللها مداهمة منازل الفلسطينيين وتفتيشها؛ قبل اعتقال 23 فلسطينيًا، بينهم أسرى محررون.

وأفاد بيان لجيش الاحتلال، أن قواته اعتقلت 23 فلسطينيًا من الضفة الغربية، ممن يصفهم بـ "المطلوبين".

وادعى الاحتلال أن المعتقلين متهمون بممارسة نشاطات تتعلق بالمقاومة الشعبية ضد أهداف إسرائيلية.

وأعلن جيش الاحتلال، عثور قواته على سلاح من طراز "كارلو" ومسدسين وذخائر في بلدتي دورا والسموع قضاء الخليل، وسلاح محلي الصنع في بلدة بيت ريما شمال غربي رام الله.

وقد طالت الاعتقالات الإسرائيلية 14 فلسطينيًا من قرى وبلدات رام الله، بينهم الأسير المحرر والناشط براء القاضي من حي الجنان بمدينة البيرة، والأسير المحرر عوض أبو عين من رام الله.

وأعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسيرين المحررين همام منير الريماوي ويعقوب ثلجي الريماوي، عقب دهم منزليهما في بلدة بيت ريما شمال غربي رام الله.

واعتقل الاحتلال كلًا من: منتصر قدح من شقبا غربي رام الله، عصام أبو عليا من المغير شرقي المدينة، محمود حسن عودة لدادوة، ومحمد عيسى العلي من المزرعة الغربية شمالًا.

وذكر مراسل "وكالة سند للأنباء"، أن قوات الاحتلال اعتقلت 5 فلسطينيين من بلدة سلواد شمال شرقي رام الله، وهم: محمد ناجح عياد، محمد رائد حامد، فخري عبد الرؤوف حامد، جميل حماد، وموسى محمد حماد.

وأضاف مراسلنا، نقلًا عن مصادر محلية، أن الاعتقالات طالت الأسير المحرر حسين شبانة من بلدة سنجل شمالي رام الله، ولقمان حمايل من كفر مالك شرقي المدينة، ومحمد هشام فراج من جفنا شمالًا.

وأشارت المصادر إلى أن الاحتلال اعتقل الشقيقين نصار وسعد جهاد عديلي، من قرية أوصرين جنوبي نابلس. فيما اعتقل المواطن جهاد فقوسة من منطقة وادي الحمام قرب دورا جنوب غربي الخليل.

واندلعت مواجهات فجر اليوم في دورا قضاء الخليل، بينما اقتحم الاحتلال منزل المواطن نظير عبد العزيز نصار وقام باستجوابه، وفتش عددًا من المنازل في بلدة علار شمالي طولكرم.