الساعة 00:00 م
السبت 28 يناير 2023
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.26 جنيه إسترليني
4.85 دينار أردني
0.12 جنيه مصري
3.74 يورو
3.44 دولار أمريكي

وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يحذّر من انتفاضة فلسطينية ثالثة

حجم الخط
عمر بارليف
الناصرة-وكالة سند للأنباء

حذّر وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي المنتهية ولايته، عمر بارليف، الخميس، من أن خليفته قد يتسبب باندلاع انتفاضة فلسطينية واسعة النطاق إذا حاول تغيير الوضع الراهن في المسجد الأقصى المبارك.

ومن المقرر أن يشغل عضو الكنيست اليميني المتطرف إيتمار بن غفير، مكان بارليف في الأسابيع المقبلة.

وأعرب بارليف في ختام فترة عمله في الوزارة عن اعتراضه على التعيين المتوقع لرئيس حزب "القوة اليهودية"، خلفا له.

وقال إنه نصح رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو بتعيين شخص آخر في منصب وزير الأمن الداخلي، وليس "بن غفير".

وقبل أيام، تعهد "بن غفير" بتغيير الوضع القائم حاليًا في المسجد الأقصى والسماح لليهود بالصلاة فيه، وهو الأمر المحظور حاليًا بموجب الوضع الراهن والاتفاق مع الأردن، بالإضافة لتعزيز البؤر الاستيطانية بالضفة الغربية، وتغيير تعليمات فتح إطلاق النار تجاه الفلسطينيين.

ووقع حزب الليكود الجمعة الماضي أول اتفاق في الائتلاف الحاكم المقبل مع "القوة اليهودية" يتولى بموجبه "بن غفير" حقيبة الأمن الداخلي، مع صلاحيات واسعة تشمل إدارة شرطة حرس الحدود العسكرية المتمركزة في الضفة الغربية.

وسيضع هذا "بن غفير" الداعم القوي للمستوطنات، أمام مسؤولية التعامل مع عمليات المقاومة الشعبية والمسلحة التي تكاد لا تتوقف منذ نحو عام؛ في ظل تزايد الاعتداءات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم ومقدساتهم وعلى رأسها المسجد الأقصى الذي يشهد بانتظام اقتحامات للمستوطنين يقودها في كثيرٍ من المرات المتطرف "بن غفير".