الإعلام العبري ينشر نتائج التحقيق بعملية الشاب "أبو صلاح"

حجم الخط
القدس - وكالة سند للأنباء

نشرت وسائل اعلام عبرية، مساء الاثنين، معلومات جديدة عن عملية الشاب هاني أبو صلاح، التي نفذها شرق خانيونس جنوب قطاع غزة مطلع شهر أغسطس/ اب الجاري.

وأوضح المراسل العسكري في موقع "والا" أمير بوخبوط أن نتائج التحقيق أظهرت أن أبو صلاح وبعد أن تأكد من إصابة قائد الفصيل والمقاتلين الآخرين، قرر الانسحاب باتجاه غزة.

وذكر بوخبوط أنه أبو صلاح بالفعل نجح في الزحف نحو الحدود مع غزة مئات الأمتار.

 وقال: " يتوجب علي القيادة الرفيعة في لواء غولاني أن تسأل نفسها أسئلة صعبة جداً من بينها: لماذا لم يقاتل قائد الفصيل ضد المتسلل حتي الطلقة الأخيرة كما تدرب في اللواء، ولماذا قرر الانسحاب إلى الوراء عندما أصيب؟ .

وأضاف: "هل حقا يجب علينا أن نكتفي بإجابة قائد الفصيل أنه انسحب بحجة أنه رأى دورية أخرى قادمة إلى المكان، وماذا بالنسبة للمقاتلين الآخرين اللذان انسحبا من المكان ولم يقضوا على أبو صلاح خاصة".

ولفت المراسل العسكري إلى أن الشعور الذي نشأ بعد نتائج هذا التحقيق بين القادة العسكريين في النظامي والاحتياط في جبهة غزة، أنهم يلقون باللوم مرة تلو الأخرى ويحاسبون الجنود والضباط الصغار وليس الكبار.

وخاض الشاب هاني أبو صلاح اشتباكا مسلحا مع قوة من الجيش الإسرائيلي بعد عبوره السياج الفاصل شرق خانيونس جنوب قطاع غزة في الأول من الشهر الجاري، وتمكن من إصابة ضابط وجنديين إسرائيليين قبل استشهاده.