الساعة 00:00 م
السبت 22 يونيو 2024
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.76 جنيه إسترليني
5.3 دينار أردني
0.08 جنيه مصري
4.02 يورو
3.76 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

50097 طالبا يبدؤون اليوم "امتحان الثانوية العامة"

لمنع التصعيد في رمضان..

اجتماع أمني إسرائيلي فلسطيني في شرم الشيخ

حجم الخط
اجتماع شرم الشيخ
القدس - وكالة سند للأنباء

تستضيف مدينة شرم الشيخ المصرية، اجتماعًا أمنيًّا خلال الأيام المقبلة، يضمّ "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية والأردن ومصر بضغوط أمريكية، لبحث الأوضاع في الأراضي الفلسطينية قبل رمضان، بحسب ما أكّدت قناة "كان 11" الإسرائيلية مساء اليوم الثلاثاء.

ويأتي الاجتماع الأمني استمرارًا لاجتماع العقبة الذي عقد في 26 شباط/ فبراير الماضي، وأفضى إلى قرارات تتعلق بالامتناع عن المصادقة على المزيد من المخططات الاستيطانية خلال الأشهر المقبلة، ووقف اقتحامات المدن الفلسطينية وعمليات القتل.

وبحسب القناة، فإن الجانب الإسرائيلي سيحاول خلال المداولات في شرم الشيخ، التوصل إلى تفاهمات تضمن خفض اللهب الميداني المتصاعد قبل شهر رمضان.

وقالت القناة إن الاجتماع الأمني في المنتجع المصري يهدف إلى متابعة وتثبيت التفاهمات التي تم التوصل إليها في العقبة، وإتاحة فرصة أخيرة لاتخاذ سياسات عملية على الأرض.

وبحسب "كان 11" فإن الأميركيين والمصريين والأردنيين طالبوا مسؤولي السلطة بـ"وضع قائمة المطالب جانبًا والتركيز على المناقشات".

وأفادت "كان 11" بأن الوفد الإسرائيلي استعرض في العقبة "وثيقة تتضمن 12 إجراء فلسطينيا أحادي الجانب"، من بينها الطلبات المقدمة إلى المحكمة الدولية في لاهاي و"التحريض" وطالبوا بوقفها.

وفي فبراير/شباط الماضي، دعت الولايات المتحدة الأمريكية لقمة إقليمية في المدينة الساحلية الأردنية "العقبة" بمشاركة مندوبين عن "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية، إضافة لممثلين عن مصر والأردن.

واتفق الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي على تشكيل لجنتين واحدة أمنية تعمل على تجديد التنسيق الأمني والثانية مدنية لتعزيز بناء الثقة من خلال إجراءات اقتصادية، والالتزام بخفض مستوى التصعيد على الأرض ومنع المزيد من العنف (على حد الوصف).

وأكد الطرفان على التزامهما بالعمل الفوري لوقف الإجراءات الأحادية الجانب لمدة 3-6 أشهر، ويشمل ذلك التزاماً إسرائيلياً بوقف مناقشة إقامة أي وحدات استيطانية جديدة لمدة 4 أشهر، وهو ما رفضه الجانب الإسرائيلي حتى قبل أن يجف حبر القمة.

وتعد قمة العقبة اللقاء الأول من نوعه بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي منذ توقف المفاوضات السياسية بينهما عام 2014.