البنك الدولي يحذر من الخطر المحدق بالاقتصاد اللبناني

حجم الخط
1.jpg
بيروت - وكالات

حذر البنك الدولي، اليوم الأربعاء، من خطورة الأوضاع الاقتصادية في لبنان، داعيا إلى تشكيل حكومة سريعا تلبي توقعات جميع اللبنانيين.

جاء ذلك في بيان أصدره البنك الدولي، بعد لقاء المدير الإقليمي للبنك ساروج كومار بالرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم، في بيروت.

وقال "البنك": "إن التشكيل السريع لحكومة تلبي توقعات جميع اللبنانيين هي الخطوة الأكثر إلحاحا في لبنان".

وفي توقعاته للاقتصاد اللبناني، فإن البيانات تُشير إلى الركود خلال العام الجاري، "قد يسجل الناتج المحلي الإجمالي "-0.2%".

وأبدى البنك الدولي استعداده "بالشراكة مع المجتمع الدولي، لتقديم كافة الدعم الممكن لحكومة لبنانية جديدة، خلال الفترة القريبة المقبلة".

وأشار إلى أن حكومة تصريف الأعمال والجهات الاقتصادية والمالية السيادية، "مطالبة باتخاذ إجراءات سريعة لضمان الاستقرار الاقتصادي والمالي للبلاد".

وتتواصل في لبنان احتجاجات بدأت في 17 تشرين أول/ أكتوبر، تنديدا بزيادة ضرائب في موازنة 2020، قبل أن ترتفع سقف مطالبها إلى المناداة برحيل الطبقة الحاكمة بأسرها.

ورغم استقالة الحريري، إلا أن المتظاهرين ما يزالون في الشوارع متمسّكين بقائمة مطالبهم المُتمثّلة في تشكيل حكومة تكنوقراط مُصغرّة، ومحاسبة جميع الفاسدين في السلطة، ورفع السريّة المصرفيّة عن السياسيين.