اشتية: لا نقبل المساواة بين الاحتلال والواقع تحته

حجم الخط
رئيس الوزراء محمد اشتية
ستوكهولم – وكالة سند للأنباء

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه، إنه على التحالف التقدمي ودوله ترجمة مواقفهم الداعمة لفلسطين والقانون الدولي إلى فعل بالاعتراف بدولة فلسطين.

 كما طالب بعدم المساواة بين القائم بالاحتلال والواقع تحت الاحتلال في البيانات السياسية.

جاء ذلك خلال مشاركة اشتية في مؤتمر التحالف التقدمي، في العاصمة السويدية ستوكهولم، الذي تشارك فيه 70 دولة حول العالم، وتم خلاله انتخاب فلسطين عضوا في مجلس إدارة التحالف.

ودعا خلال مشاركته في الاجتماع الأول لمجلس الإدارة الجديد المنتخب برئاسة رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين، إلى ضرورة تحقيق نقلة نوعية في التعاطي مع القضية الفلسطينية.

وطالب بالانتقال من المحادثات الثنائية إلى المتعددة المستندة إلى القانون الدولي بوجود أطراف دولية عديدة.

وقال "إن خطة الرئيس ترمب تريد استبدال القانون الدولي بمرجعية أخرى لم تتضح معالمها بعد، لكن هذه الخطة ستولد ميتة".

ودعا أوروبا ودول التحالف التقدمي لوضع ثقلهم السياسي والاقتصادي وراء مواقفهم السياسية المنسجمة مع القانون الدولي والحقوق الفلسطينية.

وتابع "تحقيق الأمن يأتي بتحقيق السلام، وهذا يتطلب أيضا تحقيق تنمية اقتصادية تمكن الشعوب من العيش بكرامة وأمان في بلادها، وتمكين النساء والشباب اقتصاديا واجتماعيا".

وتأسس التحالف التقدمي عام 2013 في ألمانيا، وهو منظمة سياسية دولية تتكون من الأحزاب السياسية الديمقراطية والتقدمية والمنظمات.

 ويضم 140 دولة من جميع أنحاء العالم.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk