مظاهرات ضد الانتخابات بالجزائر

حجم الخط
الجزائر
الجزائر-وكالات

يواصل المحتجون في الجزائر التظاهر للجمعة الثانية والأربعين، رافضين إجراء الانتخابات الرئاسية.

 بينما يترقب المواطنون للمرة الأولى المناظرة التلفزيونية التي تعقد بين مرشّحي الرئاسة الخمسة، مساء اليوم الجمعة.

ويدخل المرشحون إلى فترة الصمت الانتخابي يوم السبت، مع بدء تصويت أبناء الجالية الجزائرية في الخارج، لتكون المناظرة التلفزيونية، مساء اليوم، هي الفرصة الأخيرة للدعاية.

وتقول حدة حزام، المحللة السياسية الجزائرية، إن المناظرة التلفزيونية التي تجرى مساء الجمعة هي الوجه الحقيقي للحملات الانتخابية التي كانت تتم أغلب الوقت داخل القاعات.

وأضافت أن تأثير هذه المناظرة سيدفع الجزائريين إلى التصويت في الانتخابات الرئاسية.

ويرفض نشطاء شاركوا في الحراك الشعبي إجراء الانتخابات تحت الظروف السياسية الراهنة، مرددين هتافات داخل مسيرات واحتجاجات ضد بقاء رموز عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية في الجزائر يوم الخميس المقبل.