تحذيرات من استشهاد الأسير المضرب "زهران"

حجم الخط
الأسير أحمد زهران
رام الله - وكالة سند للأنباء

حذر نادي الأسير الفلسطيني من تدهور الحالة الصحية للأسير المضرب عن الطعام أحمد زهران (42 عاماً)، وأنه قد يستشهد في أي لحظة.

و يواصل الأسير زهران، من قرية دير أبو مشعل شمال غربي رام الله إضرابه عن الطعام  لليوم الـ 83.

وبحسب نادي الأسير، فإن زهران يتعرض للإغماء والغثيان المتكرر "ووضعه خطير جدًّا"، وأنه لا يميز من حوله.

وأوضح أن زهران معتقل سابق قضى ما مجموعه 15 عامًا في سجون الاحتلال، وهو أب لـ 4 أبناء، واعتقل آخر مرة في آذار/ مارس 2019.

وبحسب نادي الأسير يعد هذا الإضراب هو الثاني الذي يخوضه زهران  خلال العام الجاري.

 حيث خاض إضرابًا ضد اعتقاله الإداري استمر 39 يوماً، وانتهى بعد وعود بالإفراج عنه، قبل أن يُجدد اعتقاله الإداري 4 أشهر.