كانت متجهة لعملها

مقتل شابة فلسطينية بإطلاق نار في الطيبة

حجم الخط
Q5O34.jpg
الداخل المحتل - وكالة سند للأنباء

توفيت شابة فلسطينية، صباح اليوم الأحد، متأثرة بجروحها التي أصيبت بها، بعد تعرضها لإطلاق نار في مدينة الطيبة في الداخل الفلسطيني المحتل.

ووفقًا لموقع "عرب 48" فإن الشابة نسرين عبد الحفيظ جبارة (36 عاما) توفيت صباح اليوم، إثر تعرضها لجريمة إطلاق نار في المدينة، حيث أعلن الطاقم الطبي في المشفى عن وفاتها متأثرة بجروحها الحرجة.

وأصيبت "جبارة"، الأم لثلاثة أطفال، بعدة عيارات نارية في الرأس، حيث قتلت وهي في طريقها للعمل.

وذكرت الشرطة الإسرائيلية، أنها تلقت بلاغا حول جريمة إطلاق نار في الطيبة، تخللها إصابة امرأة بجروح حرجة في القسم العلوي من الجسم والرأس.

وأردفت: "تم الإعلان عن وفاتها لاحقا، فيما تحقق الشرطة في ملابسات الجريمة، دون أن تعلن عن تنفيذ أي اعتقالات".

وبحسب بيان الشرطة فإم الشابة الضحية كانت داخل مركبة، حيث اقترب منها مجهول على دراجة نارية وقام بإطلاق النار صوبها وهرب من المكان.

ويشهد المجمع العربي في البلاد تصاعدا في وتيرة العنف وجرائم القتل وعمليات إطلاق النار، في ظل تقاعس شرطة الاحتلال عن تطبيق سلطة القانون وفك رموز جرائم القتل ومحاربة فوضى السلاح.

وبمقتل نسرين جبارة، ترتفع جرائم القتل في قرى وبلدات الداخل المحتل إلى 10 جرائم منذ مطلع العام الجاري 2020.

وقُتل 93 فلسطينيا بينهم 11 امرأة خلال العام الماضي 2019، كما قتل 76 في جرائم قتل مختلفة، بينهم 14 امرأة في العام 2018، وقُتل 72 عربيا بينهم 10 سيدات في جرائم قتل مختلفة في البلاد عام 2017.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk