بالصور الشابة صابرين..إبداع بصناعة الجاتوه ثلاثي الأبعاد

حجم الخط
103952485_862470207576395_2255807306186340361_n.jpg
غزة - وكالة سند للأنباء

لم تستسلم لظروف غزة القاهرة، وقلة فرص العمل فالتجأت لتعيل نفسها، عبر التميز والإبداع في هوايتها، صناعة الكيك والحلويات.

الشابة صابرين نوفل، من مخيم النصيرات وسط القطاع، خريجة تعليم أساسي من جامعة القدس المفتوحة، حالها كحال العديد من فتيات غزة، اللواتي وجدن في صناعة الكيك وغيرها من الأعمال الأخرى فرصة لتوفير مصدر دخل شهري محدود، عبر استغلال أوقات الفراغ في المنزل للعمل.

103872140_1376596752533004_967163940330239332_n.jpg

103948356_862563097567106_4721565353376156000_n.jpg

تميز وإبداع

وتقول نوفل في حديثها لـ"وكالة سند للأنباء"، إنها تخرجت قبل أعوام، وعملت متطوعة إلا أن جذبها إعلان عبر مواقع التواصل الاجتماعي لدورة في صناعة الكيك ملتحقة بها، وكونت مشروعي الصغير واليوم بفضل الله أعطي دورات بأسعار مخفضة في هذا المجال".

وتشير نوفل، إلى أنها تنتج وتسوق الكيك والمعجنات والحلويات والجيلي ثلاثي الأبعاد وكعك ومعمول ومسخن رول للعام الثالث على التوالي.

وخصصت الشابة صابرين صفحة عبر منصات التواصل لترويج أعمالها ومنتجاتها، وتبيع منتجاتها المنزلية للجيران والأقارب أو عبر الطلب عبر صفحتها.

104100680_864860404004042_1720112339776755178_n.jpg

 

103952485_862470207576395_2255807306186340361_n.jpg

 

104104951_864860354004047_8734312045523398995_n.jpg


102906766_856956948127721_2001689875035717632_n.jpg
 

معيقات وتحدي

ولفتت إلى أنها واجهت بعض المعيقات في بداية مشروعها، كتوفير مستلزمات الكيك بسبب التكلفة العالية، ولكنها تغلبت على ذلك بمساعدة الوالدين، إلى أن تمكنت من الاعتماد على نفسها وتجهيز ما يلزم من رأس مال البيع.

وتطمح نوفل إلى أن يكون لديها محل تجاري أو مصنع صغير لمنتوجاتها بدل العمل داخل المنزل، وأن تخصص فيه قسم خاص للدورات.

تميز تلو التميز، تسجله الشابة صابرين، بعد أن تمكنت من إعطاء دورة صناعة الكيك لما يقارب 20 مجموعة بأسعار رمزية، ما أهلها للحصول على عضوة في رابطة الطهاة الفلسطينية.

101556233_854687068354709_8617859627545001984_n.jpg

92926218_815578642265552_3148205702208552960_n.jpg

 

102581894_858526624637420_7715775480258142804_n.jpg