"الهيئة المستقلة" تدعو للتحقيق في حادثة اعتقال الطالب "دويكات"

حجم الخط
نابلس - سند

استنكرت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان اعتقال أحد نشطاء العمل الطلابي "موسى دويكات"، من أمام حرم جامعة النجاح اليوم.

وطالب مدير الهيئة عمار دويك بفتح تحقيق سريع وجدي للوقوف على من أعطى الأمر بالاعتداء على دويكات والاعتداء عليه وتقييده.

و أوضح دويك أن عناصر كانت ترتدي زياً مدنياً ظهرت بالسلاح أمام المارة وهذا مخالف للقانون، وفق قوله.

ودعا دويك الأجهزة الأمنية للالتزام بأحكام قانون الإجراءات الجزائية الذي نصت "المادة 29" منه على أنه "لا يجوز القبض على أحد أو حبسه إلا بأمر من الجهة المختصة بذلك قانوناً، كما تجب معاملته بما يحفظ كرامته، ولا يجوز إيذاؤه بدنياً أو معنوياً."

وكانت قوة من جهاز المخابرات العامة اعتقلت، مساء اليوم الأحد، أحد قيادات الكتلة الإسلامية بجامعة النجاح بنابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، من أمام بوابات الجامعة.

وأفاد شهود عيان، أن عناصر من المخابرات اعتقلوا الطالب موسى دويكات بعد إشهار أسلحتهم بوجهه والاعتداء عليه بالضرب المبرح، على مرأى من طلبة الجامعة، وثم نقله بمركبة تابعة للمخابرات.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk