الموقف الفلسطيني موحد بشكل كامل

أبو ردينة: ما قامت به الإمارات اعتداء على القدس والشعب الفلسطيني

حجم الخط
Ea8nNM7WkAUNgAc.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

أكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، أن هناك "استراتيجية خارجية قوية ستتخذها القيادة للرد على الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي وكل تداعياته".

وأضاف أبو ردينة في تصريح لإذاعة "صوت فلسطين" صباح الأحد، أن الموقف الفلسطيني واضح تماماً وما قامت به الإمارات اعتداء على القدس والشعب الفلسطيني وتجاوز لكل الأعراف والشرعيات وكسر لمبادرة السلام العربية.

وأشار إلى أن هناك اجتماعات موسعة للقيادة الفلسطينية ستُعقد خلال الأيام القليلة المقبلة للاتفاق على الخطوات الواجب اتخاذها للرد على التوقيع الإماراتي الإسرائيلي.

ولفت أبو ردينة النظر إلى أن "التحرك الفلسطيني على مستوى الساحات الدولية سيستمر في أكثر زخم ممكن، وهذا ما يتم الاتفاق عليه في اجتماع القيادة الذي سيعقد خلال الأيام المقبلة".

ونوه إلى أن "الرئيس الفلسطيني محمود عباس طلب اجتماع عاجل للجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، لأنه لا يمكن القبول بأي خطوة لا ترضي الشعب الفلسطيني أو قيادته".

وأكد أن "الطريق إلى السلام لا يمر إلا من خلال الشعب الفلسطيني ومنظمة التحرير والشرعية العربية والدولية. هناك رفض كامل من كل أحرار العالم لهذا الاتفاق".

وأوضح أن "هذا الاتفاق سيتم إفشاله كما حدث في صفقة القرن وصفقة البحرين وكما أزيلت الكثير من المؤامرات، لأن هذه القضية هي خط أحمر لا يمكن تجاوزه".

وكشف عن وجود "خطة فلسطينية لمواجهة كل هذه التعديات سيتم العمل عليها خلال المستقبل القريب".

وشدد أبو ردينة على أن "الموقف الفلسطيني من قبل كل الفصائل الوطنية والإسلامية موحد في المواجهة، ولذلك لا نخشى أحد".