"صوافطة" يدعو للالتفاف خلف قيادة المقاومة الشعبية

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

دعا القيادي في حماس فازع صوافطة الجميع للالتفاف خلف قيادة المقاومة وأي فعل نضالي وعمل مقاوم من شأنه أن يضع القضية الفلسطينية في مسارها الصحيح باتجاه القدس والأرض

وأشاد "صوافطة" بإعلان القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية انطلاق برامجها وفعالياتها.

واعتبر ذلك خطوة موفقة وفي الاتجاه الصحيح لإعادة الهيبة والاعتبار للقضية الفلسطينية.  .

وأشار صوافطة إلى أن بيان قيادة المقاومة مهم، لكن الرهان على إرادة الشعب الفلسطيني في مقاومة خطط الاحتلال الى جانب تعزيز ثقته بقيادته من خلال المشاركة الجماهيرية الواسعة والتصدي لقطعان المستوطنين.

وشدد على أن المقاومة الشعبية جزء من المقاومة الشاملة.

وأكد على ضرورة أن نجتمع على هدف واحد لأنه لا خيار أمام الشعب الفلسطيني إلا مقاومة الاحتلال بعد أن جربت السلطة خيار السلام لثلاثين عاماً.

 ونوه صوافطة إلى أن نجاح الهبة الشعبية الفلسطينية وتطورها في وجه الاحتلال ستدفع الجماهير العربية القوى الحية للخروج بمظاهرات ومسيرات تجبر أنظمتها على إيقاف مسار التطبيع مع العدو الإسرائيلي.

وأوضح أن العمل في المخيمات الفلسطينية في الخارج إحياء للنفس الوطني.

وأشار إلى أهمية العمل على زيادة الوعي في الغرب بأن الشعب الفلسطيني محتل ومظلوم ويبحث عن حقه.

واعلنت القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية في بيانها الأول عن انطلاق برامجها وفعالياتها، تجسيدا لقرارات مؤتمر الأمناء العامين لفصائل العمل الوطني في الثالث من أيلول.

 وحددت يوم الثلاثاء القادم 15 أيلول يوم غضب شعبي.